إحداث مراكز امتحانات الإجازة يعزز قيم الاستحقاق وجهود مكافحة كورونا (رئيس جامعة)

 

بني ملال / قال نبيل حمينة رئيس جامعة السلطان مولاي سليمان إن إحداث مراكز امتحانات الإجازة الأساسية على مستوى أقاليم جهة بني ملال خنيفرة، يعزز تكافؤ الفرص وقيم الاستحقاق بين الطلبة، وجهود التصدي لفيروس كورونا المستجد.

وأكد حمينة ، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء بمناسبة إجراء امتحانات الدورة الربيعية للاجازة الأساسية (من 9 إلى 27 شتنبر) ، أنه بالنظر إلى الوضع الصحي الذي يفرضه الانتشار المقلق لفيروس كورونا المستجد وبشكل أساسي خلال شهر شتنبر، حرصت جامعة السلطان مولاي سليمان على تقريب مراكز الامتحانات قدر الإمكان من أماكن إقامة طلبتها، من خلال إحداث 10 مراكز امتحانات بأقاليم بني ملال والفقيه بن صالح وخريبكة وخنيفرة وأزيلال وجماعات تانانت ودمنات وقصيبة تاكلفت وأغبالة.

وأبرز أن إحداث هذه المراكز أملته الظرفية الصحية الاستثنائية وضرورة الامتثال للتدابير الصحية المتخذة على المستوى الوطني للتصدي لفيروس كورونا، من خلال حرص الجامعة، تماشيا مع توجيهات الوزارة الوصية، على أن تجرى الامتحانات في احترام تام للإجراءات الصحية لضمان أقصى درجات سلامة الطلبة والأساتذة والطاقم الإداري.

وأضاف أن الأمر يتعلق أيضا بتعزيز قيم الاستحقاق والتنافس الشريف في إطار جامعة مواطنة، تضمن حق كل طالب سواء انحدر من العالم الحضري أو القروي أو من أعالي الجبال في الدراسة والتحصيل ونيل الدرجات الكفيلة بضمان فرص العمل، مع الحفاظ على سلامتهم وأمنهم الصحي.

وبلغ عدد الطلبة المسجلين بجامعة السلطان مولاي سليمان الذين سيجتازون امتحانات الدورة الربيعية للإجازة الأساسية، في الفترة من 9 إلى 27 شتنبر الجاري برسم الدورة الربيعية المؤجلة 2019-2020، ما مجموعه 25 ألفا و541 طالبا.

بالإضافة إلى ذلك ، سيجتاز ما مجموعه 7411 طالبا امتحانات الإجازة عن بعد بالنسبة للمؤسسات الجامعية ذات الولوج المحدود عبر المنصات الرقمية التي استفاد منها الطلبة خلال فترة التكوين زمن الحجر الصحي.

وتندرج عملية إجراء امتحانات الإجازة الأساسية، بشكل حضوري برسم الدورة الربيعية 2019-2020، في سياق حركة لا ممركزة أطلقتها الجامعة، التي أحدثت مراكز للامتحانات بهدف توفير ظروف مواتية للطلبة مع الحفاظ على سلامتهم وسلامة الطاقم التعليمي والإداري.

وتأتي هذه الإجراءات وغيرها في سياق الأزمة الحالية الناجمة عن انتشار وباء فيروس كورونا المستجد، الأمر الذي تطلب من الجامعة اتخاذ إجراءات وقائية استباقية لإجراء امتحانات الدورة الربيعية 2019-2020 التي ستجرى حضوريا في المؤسسات الجامعية ذات الولوج المفتوح، وفقا لقرار وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي.

كما سيتم تعزيز التدابير الاحترازية والوقائية الأخرى، وتشمل الارتداء الإجباري للكمامات داخل الفضاءات الجامعية، والتباعد الجسدي بين الطلبة، وتطهير وتعقيم الأيدي والأماكن التي ستجرى بها الامتحانات مع تقليص عدد الطلبة في المدرجات والفصول الدراسية.