إقليم أزيلال: تنظيم قافلة لدعم الساكنة القروية والتخفيف من آثار البرد

أزيلال – شهدت منطقة “آيت وسنوان” الجبلية بإقليم أزيلال نهاية الأسبوع المنصرم تنظيم “قافلة الأمل” لدعم الساكنة القروية، وذلك في سياق المبادرات المدنية والجمعوية الهادفة إلى التخفيف من آثار مواجهة موجة البرد والثلوج التي تعرفها المنطقة.

وتضمنت هذه المبادرة ، التي نظمتها جمعية “فاعل الخير” ببني ملال بشراكة مع جمعية “الخيرات” بالدار البيضاء ، في منطقة آيت وسنوان التابعة لجماعة آيت أمديس بعمق جبال الأطلس، توزيع مساعدات غذائية وملابس وأغطية خاصة بفصل الشتاء على الأسر، وإصلاح وتهيئة مركزية إسوال التعليمية، وتقديم أنشطة ترفيهية لفائدة أطفال المنطقة، وتوزيع كتب وقصص ومواد أخرى..

واستهدفت هذه العملية، التي تمت بتنسيق مع السلطات المحلية بالإقليم وجمعية “تيفاوين” للتنمية والأعمال الاجتماعية، في احترام تام للإجراءات الاحترازية من وباء كورونا، 120 أسرة قروية بدواوير آيت وسنوان، التي تعاني من ظروف طبيعية وجغرافية قاسية، تجعلها صعبة الولوج وشبه معزولة جراء التساقطات الثلجية التي تشهدها خلال هذه الفترة من السنة.

وأبرز المشرفون على هذه القافلة أن هذه البادرة تروم دعم الأسر المعوزة في مناطق جبلية نائية تعرف الخصاص والهشاشة الاجتماعية، وقساوة الطبيعة بسبب الثلوج وضعف البنيات التحتية، علاوة على تعزيز قيم التضامن الإنساني والتكافل الاجتماعي.