الفقيه بن صالح: تأسيس ” أندية التسامح والتعايش في التنوع ” بعدد من المؤسسات التعليمية

الفقيه بن صالح – جرى يوم أمس الثلاثاء تأسيس وإعطاء انطلاقة عمل” أندية التسامح والتعايش في التنوع” بعدد من المؤسسات التعليمية باقليم الفقيه بنصالح.
وقد همت عملية التأسيس وانطلاقة عمل هذه الأندية كلا من مدرسة حسان بن ثابت ، والثانويتين التأهيليتين بئر أنزران والكندي، والثانوية الإعدادية عثمان بن عفان بجماعة الفقيه بن صالح.
وعرفت فعاليات هذه الأنشطة تقديم عروض حول التعايش والتسامح في ظل التنوع الثقافي والحضاري، الذي يميز تاريخ وحاضر الأمة والدولة المغربيتين، والتعريف بأهداف “نادي التعايش والتسامح في التنوع “، ودوره في نشر وترسيخ ثقافة التعاون والتآخي، وقيم التسامح والتعاش ونبذ العنف وكذا تنشيط وتفعيل أدوار الحياة المدرسية.
وفي كلمته التأطيرية بالمناسبة، أبرز المدير الإقليمي للتربية والتكوين بالفقيه بن صالح سعيد جندي أهمية تأسيس هذه الأندية من أجل تعزيز قيم التسامح والتنوع والتعايش داخل الوسط المدرسي، وتقوية وتطوير قدرات وأدوار المدرسة المغربية التربوية والثقافية والمدنية، وجعلها رافعة للنهوض بثقافة المواطنة والسلوك المدني سواء داخل المؤسسات التعليمية او على مستوى محيطها السوسيو -ثقافي.
وذكر المدير الإقليمي بسياق إحداث هذه الأندية الذي يأتي تنزيلا لمضامين الاتفاقية ثلاثية الأطراف الموقعة بالرباط 21 نونبر 2020، واتفاقية الشراكة ثلاثية الأطراف الموقعة ببني ملال في 20 فبراير 2021، والمراسلة الوزارية في 20 يناير 2021 وكذا المراسلة الأكاديمية في 22 فبراير 2021 في شأن تفعيل اتفاقية الشراكة والتعاون مع مركز الدراسات والأبحاث حول القانون العبري بالمغرب وجمعية الصويرة موكادور.

كما يأتي إحداث هذه الأندية في سياق تنزيل خلاصات وتوصيات الاجتماع التنسيقي الجهوي الذي احتضنته الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة بني ملال خنيفرة يوم السبت 20 فبراير 2021 تحت الرئاسة الفعلية للسيد وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي حول القانون الإطار 51.17 .