اليوم العالمي للجبال: تنظيم حملة نظافة واسعة النطاق بشلالات أوزود

بني ملال – نُظمت اليوم الأربعاء بموقع شلالات أوزود، حملة نظافة واسعة النطاق احتفاء باليوم العالمي للجبال، وذلك بمبادرة من عدد من الفاعلين المدنيين والسكان المحليين.

وتضمنت هذه الحملة التي نظمت تحت شعار “الجبال مهمة للشباب”، تثبيت حاويات لجمع القمامة، وتحسيس رواد موقع أوزود وممتهني المطعمة بضرورة الحفاظ على هذا الإرث الإيكولوجي الزاخر، حيث شكلت فرصة لتشجيع انخراط المواطنين والشباب على مواجهة التحديات البيئية، خاصة تلك المتعلقة بحماية الجبال.
وحسب المنظمين، فإن اختيار شعار هذه الحملة يعكس أهمية مشاركة الشباب باعتبارهم فاعلين في التغيير وقادة الغد، وانخراطهم في أعمال مماثلة لمواكبة الدينامية المهمة التي تعرفها المملكة في مجال محاربة تلوث الجبال والبحار والشواطئ.
وفي تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، دق هشام عوادي، رئيس تعاونية “رتاج أوزود” المشاركة في تنظيم الحملة، ناقوس الخطر بشأن مخاطر التلوث الجبلي، موضحا أن النفايات المتراكمة بالمناطق المحيطة بالشلالات تؤثر بشكل سلبي على نظافة الفضاء والنشاط السياحي بالمنطقة.
وذكر السيد عوادي بأهمية هذه المبادرة التي تساهم في تعزيز الوعي البيئي لدى الشباب ومساهمته في مكافحة تلوث الجبال، مشيرا إلى أن شلالات أوزود تعتبر تراثا طبيعيا غير مادي يجب الحفاظ عليه على نحو أمثل وأكثر فعالية.
وتندرج هذه الحملة،التي نظمت بشراكة وتعاون مع مجلس جهة بني ملال-خنيفرة والمجلس الإقليمي لأزيلال، وجمعيات المجتمع المدني بأزيلال وأوزود، وجمعية المرشدين السياحيين الجبليين والسلطات المحلية وجماعة آيت تاكلا، في إطار أنشطة جمعية “جيوبارك مكون”، الهادفة إلى تعزيز التربية على البيئة بموقع أوزود ، وحماية الجبل مما يتهدده من مخاطر متنوعة، وتحسيس المواطنين، وفي مقدمتهم الشباب، بضرورة الحفاظ على هذا الموقع الطبيعي الشهير.