برنامج السياحة المستدامة سويسرا-المغرب: في أفق تجديد الإيواء السياحي القروي ببني ملال وأزيلال

بني ملال – تم إطلاق “طلب إبداء الاهتمام” من أجل تحديد وحدات الإيواء السياحي القروي التي من المقرر تجديدها وتجهيزها في إطار برنامج السياحة المستدامة بين سويسرا والمغرب، حسبما أعلنت عنه اللجنة المحلية للبرنامج.

وقد تم تطوير “آلية دعم تقنية ومالية” من أجل تقديم مخططات تهيئة جديدة لفائدة مسيري ومديري وحدات الإيواء السياحي القروي، تستجيب لمعايير الجودة والاستدامة.

وبفضل هذه الآلية الجديدة ، الممولة من قبل كتابة الدولة في الاقتصاد (سويسرا) والشركة المغربية للهندسة السياحية والمجلس الجهوي لبني ملال-خنيفرة ، لن يتكفل مسيرو مرافق الإيواء السياحي القروي سوى بثلث التكلفة الإجمالية لأعمال تجديد وتأهيل وحداتهم السياحية.

ويتعين على مدراء ومسيري هذه الوحدات ، الراغبين في الاستفادة من هذه الآلية، تنزيل “نموذج طلب إبداء الاهتمام” على الرابط:

www.damaconseil.com/htr أو عن طريق إرسال بريد إلكتروني إلى العنوان التالي: htr@damaconseil.com

في سياق متصل يتعين إرسال الطلبات عبر البريد في الفترة ما بين 15 شتنبر و 5 أكتوبر 2021 ، إلى المندوبية الجهوية للسياحة ببني ملال بالنسبة لوحدات الإيواء السياحي القروي التابعة لإقليم بني ملال، وإلى المندوبية الإقليمية للسياحة بأزيلال بالنسبة لوحدات الإيواء السياحي القروي التابعة لإقليم أزيلال.

وفي هذا السياق تم تصميم مرجع معياري للجودة والاستدامة للنزل ودور الضيافة بناء على الإصلاح الجاري لنظام التصنيف المغربي للإيواء السياحي القروي وكذلك المعايير الدولية للسياحة المستدامة.

وتم اختبار هذه الآلية في إطار عمل تجريبي يهدف إلى تجديد خمس وحدات سياحية قروية تم اختيارها من قبل اللجنة المحلية لبرنامج التنمية المستدامة المغرب-سويسرا. ومكن هذا البرنامج التجريبي من ضمان أهمية وتلاؤم المعايير التي تم الاحتفاظ بها في النماذج المرجعية المطورة لتشخيص حالة هذه الوحدات على مستوى أبعاد مختلفة (المعلومات والحجز والاستقبال والتموين والترفيه والتنشيط وفضاءات السكن والنظافة والصحة وتدبير النفايات والطاقة ، والماء ، إلخ).

ويهدف برنامج “السياحة المستدامة سويسرا-المغرب” إلى دعم إقليمي أزيلال وبني ملال على تطوير السياحة المستدامة بقطاعات متكاملة ومندمجة ، من أجل تقليص الفقر وخلق فرص عمل جديدة مدرة للدخل ، وتحسين الوظائف الموجودة، خاصة بالنسبة للشباب والنساء.

ويمتد هذا البرنامج، الممول بصفة مشتركة بين كتابة الدولة في الاقتصاد السويسري والشركة المغربية لهندسة السياحة بمبلغ 38.5 مليون درهم ، على مدى الفترة 2020-2024 ، بهدف دعم دينامية النشاط السياحي بجهة بني ملال خنيفرة.