بني ملال-خنيفرة: التحاق 116 ألف تلميذا بالصفوف الدراسية

بني ملال / أكد مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة بني ملال-خنيفرة السيد مصطفى سليفاني أن حوالي 116 ألف تلميذ ( أي 22 في المائة من المجموع الإجمالي للتلاميذ بمختلف الأسلاك على مستوى الجهة التحقوا صباح اليوم بمؤسساتهم التعليمية.

وأوضح السيد سليفاني في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء أن 90 في المائة من آباء وأولياء التلاميذ اختاروا نمط التعليم الحضوري بالتناوب الذي يزاوج بين “التعليم الحضوري” و”التعلم الذاتي”، مضيفا أنه “مع ذلك تم احترام اختيارات الآباء الذين فضلوا التعليم عن بعد، من خلال توفير جميع الشروط المناسبة لإنجاحه على غرار السنة الماضية”، بما في ذلك استكمال تصوير الدروس الرقيمة التي ستبث على مستوى القنوات التلفزية ، ووضعها على البوابة الإلكترونية “تلميذ تيس” وإحداث الأقسام الافتراضية.

ويأتي الدخول المدرسي، الذي مر في “ظروف ملائمة تراعي مستلزمات البروتوكول الصحي” ، يومين بعد اجتماع تحت رئاسة والي جهة بني ملال-خنيفرة وعامل إقليم بني ملال ، حضره على الخصوص رئيس الجهة ومدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين والمدير الإقليمي للتربية الوطنية والمندوب الإقليمي لوزارة الصحة ورؤساء جمعيات أمهات وآباء وأولياء التلاميذ بالإقليم، وممثلي السلطات المحلية، تدارس الإشكاليات والإكراهات المتعلقة بالدخول المدرسي لهذه السنة، وكذا الجهود المبذولة لإنجاح هذه المحطة وفق الشروط والكيفيات التي ينبغي اتباعها في هذه الظروف الاستثنائية.

وشدد المجتمعون على ضرورة انخراط وتعبئة الجميع في الجهود المبذولة لإنجاح الموسم الدراسي الحالي، والعمل على تطبيق واحترام البروتوكول الصحي بالمؤسسات التعليمية، بالإضافة إلى الإجراءات الأخرى وذلك بتعاون مع كافة الفاعلين المعنيين.

وباشرت السلطات المحلية بإقليم بني ملال عمليات مكثفة لتعقيم جميع مرافق وفضاءات المؤسسات التعليمية بمختلف الجماعات الترابية بالإقليم، في سياق ظرفية كورونا المستجد، وذلك في إطار تنفيذ البروتوكول الصحي المعتمد هذه السنة بالمؤسسات التعليمية.