بني ملال- خنيفرة: السلطات الولائية تحذر من مغبة التهاون مع التدابير الاحترازية ضد كوفيد- 19

بني ملال / حذرت السلطات الولائية المواطنات والمواطنين بجهة بني ملال- خنيفرة من العواقب الوخيمة التي تتهدد حياتهم جراء التهاون وعدم احترام الإجراءات الاحترازية المتخذة للحد من تفشي فيروس كورونا المستجد.

وشددت السلطات المذكورة، في نداء وجهته إلى ساكنة الجهة، على أن “التهاون والتعامل اللامسؤول” فيما يخص احترام الإجراءات الاحترازية والوقائية التي اتخذتها السلطات العمومية، سيؤدي حتما إلى تفشي وباء كوفيد- 19 “القاتل الذي أصبح انتشاره يتهدد حياتنا وحياة أحبتنا…”.

ولمواجهة هذه الوضعية الصحية الاستثنائية، دعت السلطات الولائية المواطنات والمواطنين إلى الالتزام المسؤول باحترام الإجراءات الوقائية المتخذة للحد من انتشار وباء كورونا المستجد، والانخراط في الجهود المبذولة لمحاصرته من خلال، على الخصوص، “الحفاظ على النظافة، والحرص على ارتداء الكمامات بالشكل الصحيح، واحترام مسافة الأمان والتباعد الجسدي، وتفادي التجمعات والاختلاط والتجمهر بمداخل الأزقة والشوارع، وعدم الخروج من المنازل إلا للضرورة القصوى…”.

وأكدت أن التقيد بهذه الإجراءات الوقائية والاحترازية يمليه واجب الحفاظ على “صحتنا وسلامة أقربائنا، وضرورة محاصرة هذا الوباء الذي يتهدد حياة المواطنات والمواطنين بشكل كبير وفي كل ساعة…”.