بني ملال-خنيفرة: ندوة افتراضية حول برامج عمل أكاديمية التربية والتكوين 2021- 2023

بني ملال/ احتضنت مدينة بني ملال أمس الثلاثاء ندوة تفاوضية عبر تقنية المناظرة المرئية ، همت برامج عمل أكاديمية التربية والتكوين لجهة بني ملال-خينفرة ( 2023-2021) ومشروع الميزانية برسم سنة 2021.

وأوضح بلاغ للأكاديمية أن هذه الندوة تأتي في سياق تفعيل أحكام القانون الإطار 51.17 المتعلق بمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي، والخاصة بمشاريع الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة بني ملال-خنيفرة والمتعلقة ببرامج العمل الجهوية والميزانية السنوية.

وخلال هذه الندوة التفاوضية المرئية، التي أشرف على تسييرها مدير مديرية الشؤون العامة والميزانية والممتلكات، أبرز مدير الأكاديمية الجهوية مصطفى سليفاني حصيلة الإنجازات المحققة بالجهة على مستوى مختلف المجالات التربوية تنفيذا لمقتضيات القانون الإطار.

كما توقف عند أوجه المجهودات الأكاديمية لتنويع مصادر تمويل المنظومة التربوية من خلال البحث وإبرام اتفاقيات شراكة هامة على المستوى الجهوي والوطني والدولي، موضحا أن هذه الجهود المختلفة مكنت من توسيع العرض التربوي، وتطوير الدعم الاجتماعي، والارتقاء بالتعليم الأولي وتحسين المؤشرات التربوية.

وبالمناسبة قدم منسقو المشاريع عروضا همت مجالات الإنصاف وتكافؤ الفرص (7 مشاريع)، والارتقاء بجودة التربية والتكوين (7 مشاريع) وحكامة المنظومة والتعبئة (4 مشاريع)، تم خلالها إبراز مؤشرات الحصيلة النوعية والكمية والمادية والمالية، والأهداف والنتائج والتدابير والعمليات التي تضمنتها الميزانية بخصوص برامج العمل 2023-2021.

وناقشت المديرات والمديرون المركزيون ومنسقات ومنسقو المجالات ورؤساء المشاريع على الصعيد الوطني برامج العمل المقترحة، والبرمجة الميزانياتية لكل مشروع، وفق الإطار المنطقي المعتمد.