تسليم خمس سيارات للمركز الاستشفائي الإقليمي بخنيفرة لتعزيز التدخلات الطبية

خنيفرة – أشرف السيد محمد فطاح، عامل إقليم خنيفرة أمس الثلاثاء بالمركز الاستشفائي الإقليمي، على تسليم 3 سيارات إسعاف مجهزة وسيارتين رباعية الدفع لفائدة المندوبية الإقليمية للصحة.

وتم اقتناء هذه السيارات في إطار برنامج تقليص الفوارق الاجتماعية و المجالية بالوسط القروي برسم سنة 2020 بتكلفة إجمالية بلغت2.4 مليون درهم.

وتهدف هذه المبادرة إلى تعزيز العرض الصحي بالإقليم، المعروف بطابعه الجبلي والقروي وصعوبة تضاريسه، كما تروم تجويد الخدمات الصحية وتقريبها من ساكنة المناطق الجبلية.

وبهذه المناسبة تفقد العامل والوفد المرافق له، جناح الإنعاش بالمركز الاستشفائي الاقليمي الذي عرف مؤخرا عملية توسعة وإضافة أسرة مجهزة للإنعاش في إطار الجهود المبذولة للتكفل بالحالات الحرجة المصابة بكوفيد 19 والتي تستدعي عناية خاصة.

يذكر أن برنامج الحد من الفوارق الاجتماعية والمجالية بالوسط القروي يهدف إلى تحسين الظروف المعيشية لسكان المناطق القروية والجبلية من خلال التكفل باحتياجاتهم ذات الأولوية خاصة في مجالات الصحة والتعليم والبنى التحتية الأساسية والمرافق الاجتماعية للقرب.

وقد حضر هذا الحفل كل من المندوب الإقليمي للصحة بالنيابة ومديرة المركز الاستشفائي وقائد الفريق الطبي العسكري بخنيفرة ورئيسا المجلس الإقليمي والجماعي لخنيفرة ورئيس مجموعة الجماعات الأطلس ورؤساء المصالح الأمنية.