توقيع اتفاقية بين جامعة السلطان مولاي سليمان وقنصلية جزر القمر بالعيون في مجال التكوين والبحث العلمي

بني ملال – تم اليوم الإثنين ببني ملال توقيع اتفاقية إطار للتعاون بين جامعة السلطان مولاي سليمان والقنصلية العامة لجزر القمر بمدينة العيون لتقوية التعاون في مجالات التكوين والبحث العلمي.

وتهم الاتفاقية التي وقع عليها رئيس جامعة السلطان مولاي سليمان السيد نبيل حمينة والقنصل العام لجزر القمر بالعيون السيد سعيد عمر سعيد حسن، تعزيز قدرات الطلبة القمريين بالمغرب ودعم تخصصاتهم البحثية خصوصا في مجالات اللغة العربية والاقتصاد والأعمال، علاوة على تطوير التعاون جنوب جنوب بين الجانبين في مجال التكوين الجامعي وبالبحث العلمي بين جامعة السلطان مولاي سلميان وجامعة جزر القمر.

ويلتزم الطرفان بموجب الاتفاقية بتحسين وتطوير معارف وتكوينات الأطر الإدارية بالقنصلية العامة لجزر القمر بالعيون في ما يتعلق بالتكنلوجيات الجديدة للإعلام، والتعاون بشكل أفضل في إنجاز برامج التأهيل وإعادة التكوين في عدد من المجالات.

وفي تصريح لقناة ”إم 24“ التابعة للمجموعة الإعلامية لوكالة المغرب العربي للأنباء قال السيد سعيد حسن أن هذه الاتفاقية هامة جدا لكونها ستفتح المجال أمام الطلبة القمريين بالمغرب للحصول على التصديق في مجال التكوين والمهارات المكتسبة باللغات العربية والفرنسية والإنجليزية وكذلك في مجال الدراسات المتعلقة بالاقتصاد والأعمال.

وأضاف أنه من خلال هذا الاتفاق، يعزز البلدان تعاونهما عن قرب من خلال تقوية التبادلات مع الجامعات وكذلك مع الشركات ومجتمعي الأعمال بالبلدين.

وبعد أن سلط الضوء على الدور الريادي للمملكة في تدريب وتكوين النخب الإفريقية، أعرب عن أمله في رؤية هذا التعاون يتعزز بشكل أفضل في مجالات التبادلات الاقتصادية ونقل المهارات.

وفي تصريح مماثل، رحب السيد حمينة بتوقيع هذه الاتفاقية الجامعية والأكاديمية والتي ستتيح لجامعة السلطان مولاي سليمان مشاركة تجربتها الغنية مع جامعة جزر القمر، ولا سيما في المجالات المتعلقة بالطاقات المتجددة وصناعات الأغذية وغيرها من المجالات البحثية.

وقال السيد حمينة إن هذه الاتفاقية ستكون فرصة لتعزيز حضور الطلاب القمريين في المغرب وبمدينة بني ملال خصوصا، وستكون بلا شك بداية لتعاون حقيقي بين جامعة السلطان مولاي سلميان والقنصلية العامة لجزر القمر بالعيون.

ومن جهة أخرى يتعهد الطرفان بموجب الاتفاقية بإنشاء لجنة علمية تكون مسؤولة عن تطبيق هذه الاتفاقية مع مهمة تحديد ومراقبة البرامج والإجراءات التي سيتم تنفيذها بشكل مشترك.

ويتعلق الأمر أيضا بتعزيز التعاون بين جامعة السلطان مولاي سليمان وجامعة جزر القمر في العديد من مجالات التكوين والبحث العلمي، وتنظيم الندوات بشكل مشترك وتبادل المعلومات والدراسات الأكاديمية ذات الأهمية للطرفين وتبادل الزيارات الجامعية وغيرها.