فضاء الاقتصاد التضامني بأزيلال: مشروع نموذجي لتسويق منتوجات التعاونيات النسائية

أزيلال  / يشكل فضاء الاقتصاد الاجتماعي والتضامني بأزيلال مرتكزا جديدا في مسار إرساء تنمية مندمجة لفائدة النساء القرويات العاملات بعدد من التعاونيات ، وذلك بالنظر إلى مساهمته في تعزيز تنظيم أنشطتهن وتسويق منتوجاتهن في إطار تعاونيات على طريقة الأسواق العصرية الكبرى.

ويندرج هذا الفضاء التسويقي التضامني، الذي شيد بوسط جماعة آيت تاكلا على بعد خطوات من شلالات أوزود الرائعة ، في إطار المرحلة الثالثة للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية، وتحديدا برنامجها الثالث المتعلق بتحسين الدخل والإدماج الاقتصادي للشباب، بهدف تعزيز وتسويق المنتوجات المحلية لتعاونيات بإقليم أزيلال ومكافحة الفقر وإقصاء النساء القرويات.

وتعرض رفوف هذا الفضاء الجديد العديد من المنتوجات المحلية الرئيسية والمشتقة على شاكلة الأسواق الكبرى (السوبر-ماركت) ، مثل المنتوجات الفلاحية والغذائية ، ومنتجات الصناعة التقليدية وغيرها من قبيل الورد وأملو وزيت أركان….

وتسعى المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، من خلال هذا الاستثمار الواعد بجماعة آيت تاكالا ، إلى المساهمة في رفع تحدي الإدماج الاقتصادي للنساء القرويات، من خلال مقاربة مندمجة ومتكاملة تهدف إلى تطوير الدينامية الاقتصادية على المستوى المحلي، وضمان استدامة مشاريعهن ، عبر مجموعة من الأدوات والتجهيزات التي تسهل تسويق منتجاتهن وإدماجهن الاقتصادي ، في سياق النهوض بأوضاع مختلف الفئات الشابة، باعتبار ذلك تحديا رئيسيا للتنمية في شموليتها.

وفي تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء ، أوضح رئيس قسم العمل الاجتماعي بعمالة أزيلال عبد العزيز عاصيمي أن هذا المشروع ، الذي يروم ترويج المنتوجات المحلية ودعم القدرات التسويقية للتعاونيات المختلفة بإقليم أزيلال وتلك التي تم إنشاؤها في إطار مختلف برامج المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، يراهن على إيلاء مزيد من الاهتمام للمرأة القروية، والنهوض بأوضاعها، في إطار تصور شمولي للعملية التنموية.

وقال السيد عاصيمي إن هذا المركز الأول من نوعه الذي تم إنشاؤه بمبادرة من السلطات الإقليمية لأزيلال تم تمويله من قبل المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بمبلغ يقدر ب3 ملايين و500 ألف درهم وبمساهمة جماعة آيت تاكالا التي تكفلت بتوفير الوعاء العقاري لإنجاز هذا المشروع.

ويشرف على إدارة هذا المشروع ، الذي يستهدف في جزء منه التعاونيات المحلية بجماعات الإقليم ، تعاونية محلية للخدمات تابعة لجماعة آيت تاكالا ، والتي تتولى أيضا التسويق عبر الإنترنت والبيع الالكتروني لهذه المنتوجات.

وأشار إلى أن هذا المشروع ، الذي ينضاف إلى مشروع طموح آخر أشرفت على إحداثه السلطات الإقليمية بأزيلال في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية ، ويتعلق الأمر بفضاء دار الزعفران، يشكل مقدمة لسلسلة من المشاريع الكبيرة التي تهدف إلى الإدماج الاقتصادي والاجتماعي والمهني للنساء القرويات بالإقليم.

وفي تصريح مماثل ، أشار هشام الوادي رئيس التعاونية المكلفة بالإشراف على فضاء الاقتصاد الاجتماعي والتضامني لشلالات أوزود إلى أن هذا المركز يضم ما مجموعه 63 تعاونية محلية تقوم بتسويق منتوجاتها من خلال عرضها بشكل مهني جذاب، يتيح ترويجها بطريقة فعالة ومربحة تستقطب مختلف الزبناء المحتملين.