إدماج حقوق الإنسان في التدبير الإداري والتربوي للمؤسسات التعليمية محور دورة تكوينية ببني ملال

 

بني ملال – نظمت اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان لبني ملال-خنيفرة، أمس الخميس ببني ملال، دورة تكوينية حول إدماج حقوق الإنسان في التدبير الإداري والتربوي للمؤسسات التعليمية، لفائدة أطر إدارية تخضع لتدريب بالمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين ببني ملال.

وتندرج هذه الدورة التكوينية في إطار تفعيل اتفاقية الشراكة التي تجمع بين الطرفين، والتي تروم تعزيز ثقافة حقوق الإنسان بالمؤسسات التعليمية، وتقوية قدرات الأطر الإدارية في مجال حقوق الإنسان.

وتمحورت أشغال هذه الدورة التكوينية حول ست محاور تهم بالأساس، نشأة حقوق الإنسان، ومبادئ وخصائص حقوق الإنسان، والمرجعيات الدولية للحق في التربية و التعليم لاسيما الإعلان العالمي لحقوق الإنسان والاتفاقيات الأممية لحقوق الإنسان.

كما تم التركيز على المرجعيات الوطنية للحق في التعليم، مع تسليط الضوء على الفصول من 31 إلى 34 من دستور 2011، وكذا السياسات العمومية ذات الصلة ومنها الميثاق الوطني للتربية والتكوين، والرؤية الاستراتيجية 2015-2030، والمخطط الوطني في مجال الديمقراطية وحقوق الإنسان في شقها المتعلق بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والبيئية.

وشكلت هذه الدورة التكوينية التي تناولت أيضا مكونات الإدارة التربوية والمهام الإدارية والتربوية لمديري المؤسسات التعليمية، فرصة للمشاركين قصد التفكير الجماعي حول التدبير الإداري والتربوي للمؤسسات التعليمية في ما يخص حقوق الإنسان وذلك بهدف جعل من هذه الأخيرة فضاءات للاحترام والتعايش والتعاون والتضامن بين التلاميذ وفق مبادئ وثقافة حقوق الإنسان.