إعطاء انطلاقة أشغال تأهيل وإغلاق مطرح النفايات بوادي زم

وادي زم – أعطيت اليوم الجمعة بمدينة وادي زم انطلاقة أشغال تأهيل وإغلاق مطرح النفايات المنزلية بالمدينة وإنجاز مركز تحويل عصري بمواصفات تحترم البيئة وتساهم في تحسين جمالية المدينة.

ويندرج هذا المشروع الذي أعطى انطلاقته عامل إقليم خريبكة عبد الحميد اشنوري ضمن مشروع بيئي ضخم يهم كلا من مدينتي خريبكة وأبي الجعد والجماعات التابعة لإقليم خريبكة ككل بغلاف مالي إجمالي من 60 مليون درهم.

ويتعلق الأمر بغلق المطرح الحالي لمدينة وادي زم وتأهيله وإقامة مركز للتحويل، وستليه عملية مماثلة خلال الأيام القليلة المقبلة لإغلاق وتحويل مركز أبي الجعد وتأهيله وإقامة مركز للتحويل وذلك بغلاف مالي يبلغ 29 مليون درهم بالنسبة للمشروعين.

فيما خصص غلاف مالي يبلغ 31 مليون درهم لإغلاق وتحويل مطرح النفايات بخريبكة وإنجاز مركز للتحويل به سيستقبل مختلف النفايات القادمة من أبي الجعد ووادي زم والجماعات الترابية بالإقليم.

وفي تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء قال حسن بحار المدير الجهوي لقطاع البيئة بجهة بني ملال خنيفرة إن هذا الإنجاز يندرج في إطار تنزيل البرنامج الوطني لتدبير النفايات المنزلية والمماثلة لها على المستوى الترابي لإقليم خريبكة الذي استفاد من دعم مالي لوزارة البيئة يقدر ب 60 مليون درهم.

وقال إن استراتيجية الوزارة في المجال تهدف تهيئ وإغلاق المطارح الحالية التي تشكل عبءا كبيرا وضغطا على المجال الطبيعي وعيش الساكنة.

وتشرف على إنجاز المشروع الذي يشكل سابقة على مستوى إقليم خريبكة في تدبير القطاع مجموعة الجماعات التي تتولى التدبير على مستوى جميع الجماعات التابعة للإقليم.

وسيمكن المشروع بعد الانتهاء منه من تهيئة مطرح اقليمي مراقب سيصبح هو مركز الطمر والتثمين على مستوى الإقليم ككل يوجد بخريبكة وثلاث مراكز للتحويل في كل من وادي زم وأبي الجعد وخريبكة.