إقليم أزيلال يقترب من تحقيق المناعة الجماعية ضد كوفيد 19

أزيلال – يقترب إقليم أزيلال من تحقيق المناعة الجماعية، وذلك بعد تلقيح 95 في المائة من ساكنته المستهدفة ضد كوفيد 19 .

ففي هذا الإقليم الجبلي بالأطلس المتوسط ، مافتئ عدد الأشخاص الملقحين يرتفع يوما بعد يوم ، وذلك بفضل التعبئة الكبيرة للأطر الصحية والدعم الكبير المقدم لهم من قبل السلطات الإقليمية والمحلية لإنجاح هذه العملية.

ووفقا لمعطيات المندوبية الإقليمية للصحة والحماية الاجتماعية بأزيلال ، فقد بلغ عدد الأشخاص الذين تلقوا الجرعة الأولى من لقاح كوفيد 19 ما مجموعه 386178 شخصا بينما تلقى الجرعة الثانية 355.088 شخصا، والجرعة الثالثة 74.595 شخصا.

وفي هذا الصدد ، أشار المندوب الإقليمي للصحة والحماية الاجتماعية بأزيلال عادل آيت حدو ، في تصريح لـقناة إم 24 التابعة للمجموعة الإعلامية لوكالة المغرب العربي للأنباء، إلى أن حملة التلقيح ضد كوفيد تجري بإقليم أزيلال “في ظروف ممتازة وبوتيرة مطردة كما يؤكد ذلك عدد المستفيدين”.

وقال السيد آيت حدو إن عدد المستهدفين بالتلقيح يتزايد بشكل كبير ومتواصل منذ إطلاق هذه العملية ، مشيرا إلى أنه حتى الآن ، تلقى 95 في المائة من الساكنة المستهدفة الجرعتين الأولى والثانية من اللقاح المضاد لكوفيد، وهو ما يعكس وعيا عاليا لدى ساكنة إقليم أزيلال بأهمية التطعيم للوقاية من الفيروس وتحقيق المناعة الجماعية.

وأبرز في هذا الصدد أن عملية التلقيح تتم في ظروف جيدة لتحقيق الأهداف المسطرة وتحقيق المناعة الجماعية بإقليم أزيلال ، مشيرا إلى أن تلقي الجرعة الثالثة مستمر بخطى ثابتة، خاصة خلال الأيام الأخيرة بأكثر من 6 آلاف تلقيح جديد في غضون أسبوع.

وأضاف أن نجاح حملة التلقيح هذه تعود إلى التعبئة الكبيرة للأطر الصحية التي توجد على خط المواجهة الأمامية ضد الوباء ، سواء في مراكز التلقيح الثابتة والمتنقلة أو في إطار الوحدات الطبية المتنقلة المعتمدة في إطار برنامج “رعاية” الذي يهدف إلى تقريب الخدمات الصحية من ساكنة المناطق النائية والجبلية المتأثرة بموجة البرد القارس علاوة على دعم جميع الشركاء ، خصوصا السلطات الإقليمية والمحلية التي لم تدخر جهدا لإنجاح هذه العملية.

وفي إطار حملة التلقيح الإقليمية ضد كوفيد -19 ، تم إنشاء حوالي 75 محطة تلقيح ثابتة في مختلف بلديات ودوائر إقليم أزيلال بالإضافة إلى 450 نقطة تلقيح متنقلة وتعبئة مئات من الأطر الصحية لهذا الغرض.

ومنذ بداية هذه العملية ، قام أكثر من 100 فريق تلقيح متنقل بجولات داخل القرى النائية بإقليم أزيلال لضمان استفادة أكبر عدد ممكن من الأشخاص من اللقاح المضاد لكوفيد 19.

وفي تصريح مماثل أكد خالد البرهمي ، ممرض متعدد التخصصات ومسؤول وحدة تلقيح بمدينة أزيلال أن عملية التطعيم تتم في ظروف ممتازة وفق البروتوكول الذي وضعته وزارة الصحة والحماية الاجتماعية في امتثال كامل للتدابير الوقائية المتخذة لوقف انتشار الوباء .

وبلغ عدد حالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا المستجد في إقليم أزيلال منذ تفشي الوباء 5564 حالة، وعدد المتعافين 5240 شخصا بينما بلغ عدد الوفيات جراء الإصابة بالفيروس 111 .وتم إجراء أكثر من 41173 اختبارا للكشف عن فيروس كورونا المستجد على مستوى الإقليم منذ بداية هذه الأزمة الصحية.