إقليم خنيفرة .. أزيد من ثلاثة آلاف مترشحا يجتازون اختبارات الامتحان الجهوي الموحد

خنيفرة/ بلغ عدد المترشحين والمترشحات لاجتياز الامتحان الموحد الجهوي لنيل شهادة البكالوريا، برسم الموسم الدراسي 2019-2020 بإقليم خنيفرة، 3067 مترشحا ومترشحة.

  وأوضح المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية بخنيفرة، فؤاد باديس، أن هؤلاء المترشحين والمترشحات موزعون على 16 مركزا لإجراء الاختبارات بكافة ربوع الإقليم من 1 إلى 3 أكتوبر الجاري.

  وأشار إلى أن عدد المترشحين والمترشحات بالنسبة لقطب الآداب والأصول والمهني يبلغ 1119 مترشحا ومترشحة، في حين يصل عددهم بالنسبة للقطب العلمي والتقني إلى 1886 مترشحا ومترشحة.

  وأضاف المسؤول الإقليمي أن الامتحان الجهوي، الذي يجري على مستوى قطب الآداب والتعليم الأصيل والمهني أيام فاتح أكتوبر وصبيحة اليوم الموالي له والقطب العلمي والتقني انطلاقا من بعد زوال يوم 2 أكتوبر وإلى غاية الثالث منه، يجري في ظل التدابير الوقائية الصحية التي اتخذتها السلطات المحلية من أجل الحد من انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، باعتماد بروتوكول صحي لحماية المترشحين والمترشحات وكل المتدخلين في العملية.

  وبخصوص التدابير الوقائية التي اتخذتها المديرية لضمان صحة وسلامة المترشحين والأطر التربوية والإدارية وكل المتدخلين، شدد على أنه تم احترام مسافة الأمان باعتماد معدل 10 مترشحين بالقاعة الواحدة، وتعقيم جميع مراكز إجراء الامتحان، مع توفيرالمعقمات، علاوة على وضع التشوير الأرضي، وتوفير كمية من الكمامات والواقيات البلاستيكية والقفازات.

  وأشاد المدير الإقليمي، بالمناسبة، بالمجهودات المبذولة من قبل نساء ورجال المنظومة التربوية والسلطات المحلية والأمنية والصحية، وكافة المتدخلين في إنجاح هذا الاستحقاق الوطني المهم، وتحصين مصداقية شهادة البكالوريا الوطنية في ظرفية استثنائية طبعتها التدابير الوقائية المتخذة جراء تفشي فيروس كورونا المستجد.