اقليم خريبكة :  20 مليون درهم لتمويل 146 مشروعا من طرف المبادرة الوطنية للتنمية البشرية

 

خريبكة – صادقت اللجنة الاقليمية للتنمية البشرية بإقليم خريبكة على 146 مشروعا تنمويا بغلاف مالي يفوق 20 مليون درهم  في اجتماع لها يوم الخميس  بمقر عمالة الاقليم وبرئاسة عامل الاقليم.

وتتوزع على البرامج التالية:

برنامج تحسين الدخل والادماج الاقتصادي للشباب: تمت المصادقة على 125 مشروعا بغلاف مالي يفوق 12.754 مليون درهم، منها 7.27 مليون درهم من صندوق المبادرة الوطنية للتنمية البشرية. وهمت المشاريع محور تحسين الدخل وعددها 43 مشروعا بكلفة تفوق 4.5 مليون درهم ومحور دعم ريادة الاعمال لدى الشباب وعددها 82 بغلاف مالي يفوق 8ملايين من الدراهم. وتهدف هذه المشاريع الى تمكين الشباب من دخل قار عبر مقاولات ذاتية او شركات او تعاونيات مما سيساعدهم على الاندماج الاقتصادي والاجتماعي.

برنامج الدفع بالرأسمال البشري للأجيال الصاعدة: حيث صودق على 20 مشروعا تنمويا بكلفة اجمالية تفوق 13 مليون درهم منها 12.5 مليون درهم مساهمة المبادرة الوطنية للتنمية البشرية. وتتوزع على المحاور التالية: 9 مشاريع بمحور صحة الام والطفل بكلفة اجمالية تفوق مليونين من الدراهم. تمثلت بالأساس في اقتناء تجهيزات طبية و3 سيارات اسعاف مجهزة لفائدة العالم القروي. ومحوري دعم التمدرس ومحاربة الهدر المدرسي والتفتح الثقافي والرياضي، حيث صودق على 10 مشاريع بغلاف مالي يفوق 8.4 مليون درهم، منها 7.9 مليون درهم مساهمة المبادرة الوطنية للتنمية البشرية اهمها مشروع المبادرة الملكية “مليون محفظة” برسم الدخول المدرسي 2022-2023 بالإقليم بغلاف مالي يصل الى 5.6 مليون درهم لفائدة 65995 تلميذ وتلميذة وعدد الاناث 31423 تلميذة و محور التعليم الاولي الذي حظي بمشروع احداث 15 وحدة للتعليم الاولي بكلفة اجمالية تفوق 2.5 مليون درهم. ممولة كلها من صندوق المبادرة الوطنية للتنمية البشرية وتتمثل في 573000.00 درهم خصصت لتأهيل الوحدات و375000.00 درهم وجهت للتجهيز و1650000.00 درهم خصصت للتسيير لمدة سنتين. لفائدة 442 تلمذا وتلميذة بالعالم القروي. 

برنامج مواكبة الاشخاص في وضعية هشاشة: صادقت اللجنة الاقليمية للتنمية البشرية على مشروع واحد بغلاف مالي يصل الى 300000.00 درهم. كله من صندوق المبادرة للتنمية البشرية كمساهمة منها في تسيير مركز ايواء الاشخاص المسنين بمدينة ابي الجعد.

وفي مجمل كلمته ذكر السيد العامل بالمجهودات التي تقوم بها الدولة المغربية تحت قيادة جلالة الملك محمد السادس نصره الله لتوفير العيش الرغد للمواطنين والحفاظ على كرامتهم. عارضا على سبيل المثال لا الحصر مشروع السجل الاجتماعي الموحد والذي سيتم فتح 25 وحدة بالإقليم. واشار الى مشكل الماء والمجهودات الني تتم لتقليص حجم الخصاص وكذلك الاعانات المالية التي رصدت للإقليم لاقتناء 10شاحتان صهريجية والى برامج رياضية تم تسطيرها.كما اشار الى استثمارات ضخمة يعرفها الاقليم حيث استوطنت شركات كبرى في مجال التصنيع. 

وذكر الحاضرين بالمشاريع الني تمت المصادقة عليها من طرف اللجنة الاقليمية في شطرها الاول في شهر ابريل سنة 2022 حيث بلغ عددها 62 مشروعا بغلاف مالي يفوق 53 مليون درهم. وباحتساب المشاريع الجديدة يصبح عدد المشاريع المصادق عليها هذه السنة 208 مشروعا بكلفة تفوق 73 مليون درهم. وبهذه المناسبة حث السيد العامل كافة الفاعلين الى تكثيف الجهود وتعزيزالتواصل من اجل اخراج مشاريع ذات مردودية اجتماعية واقتصادية وتتوافر فيها معايير الاستدامة والنجاعة في اسرع وقت ممكن.