الفقيه بنصالح: عرض وافر من المنتجات الغذائية واستقرار في الأسعار خلال شهر رمضان

الفقيه بنصالح – تعرف مختلف الأسواق بإقليم الفقيه بنصالح تموينا جيدا خلال شهر رمضان المبارك، حيث تتميز بوفرة كبيرة من المواد الغذائية الأساسية واستقرار في الأسعار.

وبحسب ما عاين مراسلو قناة ”إم 24“ التابعة للمجموعة الإعلامية لوكالة المغرب العربي للأنباء فإن وضعية أسعار المنتجات الغذائية على مستوى أسواق الجملة سواء للخضر والفواكه والمجازر أو رحبة الحبوب، والأسواق الكبرى وسوق باب الأحد، مستقرة مع وفرة في العرض يفوق الطلب.

وبحسب قسم الشؤون الاقتصادية بعمالة الإقليم فإن الأسعار في الغالب مستقرة باستثناء الطماطم التي ارتفعت من 4.5 درهم إلى 6 دراهم فيما لم تتغير باقى أسعار المنتجات بما فيها اللحوم والقطاني والخضروات.

ووضعت اللجنة المختلطة للمراقبة في الفقيه بنصالح خطة عمل للتتبع اليومي للأسواق قبل وطيلة شهر رمضان المبارك للسهر على مراقبة الجودة والأسعار وزجر الغش وكذلك لتأمين الإمداد بالمواد الغذائية الأساسية.

كما تم تفعيل اللجان المحلية على مستوى الباشويات ودوائر الإقليم للتأكد من الالتزام بقواعد المنافسة في الفضاءات التجارية ونقاط البيع.

هذا وقد بلغ عدد عمليات مراقبة المنتجات الغذائية التي تم تنفيذها قبيل بداية شهر رمضان الكريم والى غاية يوم أمس الثلاثاء على صعيد إقليم الفقيه بنصالح من قبل اللجنة الإقليمية المختلطة 15 عملية مكنت من حجز 415 كلغ من المنتجات الغذائية غير الصالحة للاستهلاك.

وشملت المنتجات المحجوزة خلال هذه العمليات بشكل رئيسي التمور والطحين ومشتقاته والخبز والحلويات والمشروبات والعصائر بالإضافة إلى اللحوم والأسماك واللحوم الباردة المصنعة.

وتتكون اللجنة الإقليمية المختلطة على وجه الخصوص من أطر قسم الشؤون الاقتصادية بالعمالة والمكتب الوطني لسلامة المنتجات الغذائية، والمكتب البلدي للصحة، ومديرية الصحة والسلطات المحلية، وتتولي اللجنة القيام بزيارات تفقدية للأسواق ومختلف نقاط البيع على صعيد الإقليم لمراقبة التموين وأسعار المنتجات الأساسية خاصة ذات الاستهلاك العالي خلال هذا الشهر المبارك ومحاربة الاحتكار والغش.