الفقيه بن صالح: المدرسة العليا للتكنولوجيا تحتفل بالدفعة الثانية من الخريجين

الفقيه بن صالح – احتفلت المدرسة العليا للتكنولوجيا بالفقيه بن صالح، اليوم الثلاثاء، بالدفعة الثانية من خريجي المدرسة (موسم 2021-2022).

وتضم هذه الفئة 128 خريجا واصلوا دراستهم في ستة مجالات، خصوصا الهندسة البيولوجية وهندسة الحواسيب والهندسة المدنية وصناعة الأغذية الزراعية والكيمياء الزراعية.

وجرى هذا الحفل بحضور الكاتب العام لإقليم الفقيه بن صالح ورؤساء المصالح غير الممركزة وممثل جامعة السلطان مولاي سليمان ونائب رئيس المجلس الإقليمي للفقيه بن صالح وأعضاء هيئة التدريس، إضافة لآباء وأمهات وأقارب الفائزين.

وبهذه المناسبة، أشاد مدير المدرسة العليا للتكنولوجيا للفقيه بن صالح، مصطفى رقيب ، بالجهود التي تبذلها جميع الأطر البيداغوجية والإدارية في مجال التأطير ومواكبة طلبة هذه الدفعة، الذين أبانوا عن عزم وتميز كبيرين طيلة هذا الموسم الجامعي.

كما أعرب عن امتنانه لمختلف مكونات جامعة السلطان مولاي سليمان التي لم تدخر جهدا في تزويد المدرسة العليا للتكنولوجيا للفقيه بن صالح بالوسائل المادية اللازمة والموارد البشرية المؤهلة في مختلف التخصصات من أجل تلبية الانتظارات المتعلقة بتدكوين الطلبة وتشجيع الدراسات والبحث العلمي.

وأضاف السيد رقيب، في هذا الصدد، أن التعليم يعد من أكثر الاستثمارات إنتاجية التي تتيح للطلبة اكتساب مهارات ومعارف جديدة، مشيرا إلى أن المدرسة العليا للتكنولوجيا بالفقيه بن صالح تعمل باستمرار على تطوير برامجها من خلال خلق مسارات جديدة تتماشى مع احتياجات سوق العمل ومتطلبات التنمية الاقتصادية.

وتميز هذا الحفل بتقديم جوائز وشهادات تشجيع للناجحين الأكثر اجتهادا تقديرا لما بذلوه على طريق النجاح والتميز.