الفقيه بن صالح: عملية التلقيح في أفق احتواء الوباء متواصلة

الفقيه بن صالح – تتواصل اليوم الثلاثاء المرحلة الأولى من عملية التلقيح ضد فيروس كورونا المستجد لفائدة أطر وموظفي وزارة التربية الوطنية بإقليم الفقيه بن صالح ، في سياق تعبئة وطنية شاملة لإنجاح رهان احتواء تفشي هذا الوباء، والعودة التدريجية إلى الحياة الطبيعية.

ولهذه الغاية استقبلت المراكز الخمس، التي تم إحداثها بالإقليم إضافة إلى المراكز المخصصة لأطر التعليم الخصوصي ، إلى حدود منتصف اليوم الثلاثاء، 403 إطارا من نساء ورجال التعليم من أصل 1611 ممن تستهدفهم المرحلة الأولى من الحملة الوطنية للتلقيح ضد وباء كورونا ، البالغين سن 45 سنة فما فوق.

وقد تم إحداث المراكز الخمسة المخصصة لهذا الغرض بكل من مدرستي “الخنساء” بالفقيه بن صالح و”العرفان” بسوق السبت ، و”الثانوية التأهيلية” علال بن عبد الله بسيدي عيسى بن علي، و”الثانوية الإعدادية” الإمام الغزالي بأولاد عياد، و”الثانوية التأهيلية” الحسن الأول بدار ولد زيدوح.

يشار إلى أنه تم إحداث 28 مركزا للتلقيح بمختلف المديريات الإقليمية لفائدة 9716 مستفيدا من الأطر التربوية والإدارية بالجهة.

وطبقا للتعليمات الملكية السامية، ستكون حملة التلقيح مجانية لجميع المواطنين، وذلك لتحقيق المناعة لجميع مكونات الشعب المغربي (30 مليون، على أن يتم تلقيح نحو 80 في المئة من السكان)، وتقليص ثم القضاء على حالات الإصابة والوفيات الناجمة عن الجائحة، واحتواء تفشي الفيروس، في أفق عودة تدريجية لحياة عادية.