المبادرة الوطنية للتنمية بخريبكة: حصيلة مشجعة في مجال الإدماج الاقتصادي للشباب

خريبكة – حققت التدابير التي قامت بها مصالح المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بخريبكة ، خلال السنوات الثلاث الماضية في إطار البرنامج الثالث المتعلق بتحسين الدخل والإدماج الاقتصادي للشباب ، نتائج مشجعة ومحفزة على مواصلة المزيد من الجهود في مجال الإدماج الاقتصادي للشباب.

في هذا السياق استفاد حوالي 2000 شاب وشابة بالإقليم من خدمات المنصة الإقليمية للشباب والابتكار الاجتماعي وكذا مركزين لدعم الاقتصاد الاجتماعي والتضامني بكل من وادي زم وأبي الجعد بشراكة مع مختلف الشركاء المهتمين بقضايا الشباب.

كما أشرفت المبادرة الوطنية للتنمية على تمويل ومساعدة حوالي 170 مشروعا لفائدة أكثر من 1000 مستفيد ومستفيدة بشكل مباشر وغير مباشر، بكلفة إجمالية بلغت 26.5 مليون درهم، بمساهمة للمبادرة تقدر بحوالي 18.5 مليون درهم.

هذه المعطيات تم تقديمها خلال لقاء تواصلي نظمته عمالة إقليم خريبكة بمناسبة تخليد الذكرى السابعة عشر لانطلاق المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، تحت شعار ” المرحلة الثالثة للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية: مقاربة متجددة لإدماج الشباب”.

ويأتي اختيار هذا الشعار اعتبارا للعناية الخاصة التي يوليها صاحب الجلالة الملك محمد السادس لفئة الشباب ، والأهمية التي خصصها النموذج التنموي الجديد لمحور تثمين الرأسمال البشري باعتباره رافعة للتنمية الشاملة والمستدامة والإقلاع الاقتصادي والاجتماعي والثقافي.
وخلال هذا اللقاء التواصلي ، الذي ترأسه عامل الإقليم بحضور على الخصوص أعضاء اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية ورئيسي المجلس الإقليمي والمجلس الجماعي لخريبكة، قدم رئيس قسم العمل الاجتماعي وشركاء اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية في هذا الباب عروضا، تناولوا من خلالها حصيلة برنامج تحسين الدخل والإدماج الاقتصادي للشباب، وأنشطة منصات الشباب بالإقليم.

وتوج هذا اليوم التواصلي بزيارة المنصة الإقليمية للشباب وبعض المشاريع المستفيدة من دعم المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، للوقوف عن قرب على الدور الذي تقوم به هذه المنصات في بلورة المقاربة الخلاقة والمتجددة لتسهيل إدماج الشباب.