المجلس الإقليمي للفقيه بن صالح ..برمجة أزيد من 7 ملايين درهم لإنجاز مشاريع تنموية

الفقيه بن صالح – صادق المجلس الإقليمي للفقيه بن صالح خلال الجلسة الثانية من دورة يناير العادية المنعقدة ، اليوم الخميس، على برمجة الفائض الحقيقي للسنة المالية 2018 ، والبالغ 7 ملايين و 304 ألاف درهم، من أجل إنجاز عدد من المشاريع التنموية واقتناء آليات ومعدات مختلفة وكذا إنجاز مجموعة من الدراسات .

كما صادق المجلس خلال هذه الجلسة التي ترأسها النائب الثاني لرئيس المجلس الإقليمي السيد عبد العزيز الريحاني بحضور الكاتب العام لعمالة الإقليم السيد عبد الوهاب فاضل ، على مشروع ملحق اتفاقية التدبير المفوض للنقل الحضري والرابط بين الجماعات.
وأوضح رئيس الجلسة النائب الثاني لرئيس المجلس الإقليمي، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن تصويت المجلس على مشروع ملحق اتفاقية التدبير المفوض للنقل الحضري والرابط بين الجماعات يتعلق بملاءمة بعض الفصول والمواد المتضمنة في الاتفاقية الأصل بعد انتقال المسؤولية من عامل الإقليم إلى رئيس المجلس الإقليمي في إطار الميثاق الجماعي الجديد ، إضافة إلى تدارك بعض النقط الخاصة بخطوط النقل التي تم إغفالها في الاتفاقية والتي تم تضمينها في الملحق ، مؤكدا استعداد المجلس لتدارس مقترحات الأعضاء فيما يتعلق بإضافة خطوط جديدة تلبي احتياجات الساكنة. على مستوى لجنة التتبع.
وبخصوص النقطة المتعلقة ببرمجة الفائض الحقيقي لسنة 2018 ، قال السيد الريحاني ، أن المجلس وفر فائضا يزيد عن 10 ملايين درهم ، تمت برمجة حوالي 3 ملايين درهم منها كمنح للجمعيات ، فيما تم رصد الباقي لدعم عدد من المصالح والإدارات بالإقليم ، وتخصيص اعتمادات لحساب صندوق دعم المبادرة المحلية للتنمية البشرية ، من أجل تمكين عدد من الجمعيات من إنجاز مشاريع اجتماعية وتنموية ، إضافة إلى اقتناء آليات وجعلها رهن إشارة الجماعات المحلية بالإقليم، وكذا دعم المجلس الجماعي لسيدي حمادي في عملية بناء مركز لتأهيل الفتاة والمرأة وبناء وتجهيز مركز صحي .
وبلغ الفائض الإجمالي الحقيقي للمجلس الإقليمي للفقيه بن صالح لسنة 2018 أزيد من 10 ملايين و 817 ألف درهم ، تمت برمجة مبلغ 3 ملايين و 512 ألف و 911 درهم منها من أجل دعم الجمعيات المحلية ، فيما تمت برمجة ما تبقى ، خلال هذه الجلسة، من أجل اقتناء سيارات وآليات بمبلغ مليونين و 700 ألف درهم ، واقتناء سيارات مصلحة لفائدة إدارات الأمن الوطن والدرك الملكي والقوات المساعدة بالفقيه بن صالح وذلك بكلفة مليون و 200 ألف درهم ، إضافة إلى سيارة إسعاف لفائدة مؤسسة السجن الفلاحي بمبلغ 300 ألف درهم.
وخصص المجلس في إطار برمجة الفائض المذكور مبلغ مليون درهم لبناء مركز تأهيل الفتاة والمرأة بدوار أولاد حمو ومبلغ 400 ألف درهم لبناء وتجهيز مركز صحي من المستوى الثاني وسكن وظيفي ، وذلك على مستوى الجماعة الترابية سيدي حمادي .كما تم تخصيص مبلغ.148032.30 درهم كدفعات للحساب الخصوصي المسمى صندوق دعم المبادرة المحلية للتنمية البشرية، ومبلغ 556517.63 درهم لتغطية اعتمادات التسيير ، بالاضافة الى اعتمادات أخرى مختلفة.
وكان المجلس الإقليمي للفقيه بن صالح صادق خلال الجلسة الأولى من الدورة العادية لشهر يناير ، المنعقدة يوم 14 يناير المنصرم ، على مجموعة من المشاريع و اتفاقيات الشراكة والتعاون الرامية إلى النهوض بمختلف مراكز وجماعات الإقليم الفتي ، فيما أعلن عن تأجيل الدراسة والتصويت على مشروع اتفاقية وملحقي مشروعي اتفاقيتين وعلى برمجة الفائض الحقيقي للسنة المالية 2018 إلى جلسة مقبلة وإبقاء الدورة مفتوحة.