المجلس الجهوي لبني ملال-خنيفرة يصادق على اتفاقيات شراكة تروم تعزيز المسار التنموي بالجهة

بني ملال – صادق مجلس جهة بني ملال خنيفرة اليوم الاثنين، خلال دورته العادية لشهر مارس 2020، على عدد من اتفاقيات الشراكة والمشاريع تروم تعزيز المسار التنموي بالجهة.

وفي هذا السياق تدارس وصادق المجلس على اتفاقية شراكة بين جهة بني ملال حنبفرة وجماعة خريبكة والمجلس الاقليمي لخريبكة وغرفة التجارة والصناعة والخدمات للجهة من أجل المساهمة في تمويل مشروع تنموي بإقليم خريبكة، يهم تأهيل المنطقة الصناعية ومنطقة الأنشطة الاقتصادية بنفس الإقليم، بقيمة اجمالية تقدر ب14 مليون و174 ألف درهم، وذلك لتعزيز القدرة التنافسية واللوجستية لجهة بني ملال خنيفرة واقليم خريبكة على وجه الخصوص.

كما تدارس المجلس الجهوي وصادق على مشروع اتفاقية شراكة مع وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي وجامعة السلطان مولاي سليمان من أجل بناء مركز جامعي مشترك بمدينة بني ملال بقيمة مالية تقدر ب80 مليون درهم.

ويهدف هذا المركز الجامعي إلى الرفع من الطاقة الاستيعابية للجامعة ومواكبة ارتفاع عدد الطلبة وتهيئ الشروط والظروف الملائمة لتكوين جيد للطلبة الملتحقين بالجامعة، والرفع وتنويع العرض البيداغوجي الذي من شأنه أن يستجيب لانتظارات ساكنة الجهة في تخصصات مختلفة لتقوية قدراتهم وتسهيل اندماجها في الحياة المهنية والاجتماعية.

ومن المنتظر أن يضم هذا المركز الجامعي الجديد مدرجات وقاعات للدروس النظرية والتوجيهية والتطبيقية، ومركز الدراسات في الدكتوراه ومركز التوجيه والإرشاد، ومركز خاص للدروس الافتراضية ، ومرافق تقنية وبشرية بطاقة استيعابية تتسع لما يناهز 5 آلاف مقعد.

كما صادق المجلس على إحداث شركة للتنمية الجهوية من أجل إنعاش القطاع السياحي، والدراسة وعلى دفتر التحملات الخاص بالصندوق الجهوي لدعم المشاريع السياحية لجهة بني ملال خنيفرة.

وفي سياق متصل أقر أعضاء المجلس عددا من اتفاقيات الشراكة منها على الخصوص اتفاقية شراكة بين المجلس الجهوي ومجلس جماعة خنيفرة ومجلس جماعة موحى وحمو الزياني من أجل إنجاز مشروع التجهيز الخارجي للصرف الصحي بحي الأنشطة الاقتصادية والاجتماعية والتضامن، واتفاقية شراكة مع المجلس الإقليمي لخريبكة وجماعة أولاد عبدون من أجل المساهمة في تمويل أشغال الصرف الصحي للأحياء الناقصة التجهيز؛ ومشروع ملحق تعديلي ثاني لاتفاقية الشراكة والتعاون مع المندوبية السامية لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير والمجلس الإقليمي لبني ملال ومجلس جماعة القصيبة لبناء فضاء تربوي تثقيفي ومتحفي للمقاومة وجيش التحرير بمدينة القصيبة.

كما صادق المجلس على مشروع اتفاقية مع المديرية العامة للجماعات المحلية ووزارة الثقافة والشباب والرياضة ووزارة السياحة والصناعة التقليدية والنقل الجهوي والاقتصاد الاجتماعي ووزارة الطاقة والمعادن والبيئة والمجلس الإقليمي والمجلس الجماعي لبني ملال، من أجل تهيئة منتزه عين أسردون؛ علاوة على اتفاقية شراكة من أجل تأهيل الموقعين السياحيين لعيون أم الربيع ومحيط بحيرة أكلمام أزكزا.