المعرض الإقليمي الثاني للكتاب بأزيلال يحتفي بالتعبيرات الإبداعية المحلية والجهوية

بني ملال – يحتفي المعرض الإقليمي الثاني للكتاب بأزيلال، الذي افتتحت فعالياته أمس الجمعة، بمجموعة من التعبيرات الإبداعية المحلية والجهوية، وذلك تحت شعار “الكتاب والقراءة أساس التنمية”.

ويراهن المعرض، الذي تنظمه المديرية الإقليمية لوزارة الثقافة والاتصال بأزيلال، بشراكة مع الهيئة المغربية للتعليم الأولي، ومجلس جهة بني ملال- خنيفرة، وعمالة إقليم أزيلال، والمجلس الجماعي لأزيلال، خلال الفترة الممتدة ما بين 27 شتنبر و05 أكتوبر المقبل، على الانفتاح على الإنتاج الإبداعي الجهوي، والتحسيس بأهمية الكتاب والقراءة في تنشيط المشهد الثقافي بالمنطقة، وتعزيز مساهمته في سيروة التنمية الجهوية.

ويشمل المعرض، إلى جانب رواق الكتاب، تنظيم معرض للفن التشكيلي وورشة للكتابة “الإبداعية-الحكاية”، وورشة للألعاب التربوية.

وتتميز فقرات المعرض بإلقاء محاضرة للروائي عبد الكريم الجويطي بعنوان “زوايا الجبل”، وتوقيع عدد من المؤلفات والأعمال الإبداعية، من بينها كتاب “تناغمات نصية” للأستاذ كفيح عبد الواحد، و”رياح المتوسط” للكاتب عبد الكريم عباسي، و”مطارح فكرية: أسئلة الذات والآخر” للدكتور محمد العلا، و”قصاصات من منفى الكلمات” لمليكة حبرشيد، علاوة على تنظيم أمسية شعرية بمشاركة عدد من شعراء المنطقة.

ويشتمل برنامج هذه التظاهرة الثقافية، أيضا، على تقديم عروض مسرحية للأطفال، من بينها “المتشرد” من تقديم مؤسسة “إزلافن” الابتدائية و” عيشة قنديشة” لـ “فرقة أطلس” دمنات للمسرح، إضافة إلى ورشة في فن الإلقاء، وصباحيات تنشيطية وترفيهية للأطفال.

ومن المقرر عقد لقاء مفتوح مع المجتمع المدني المحلي حول التعليم الأولي، وكذا مائدة مستديرة بعنوان “التربية الفنية المبنية على الفن بوصفه مادة دراسية”، من المنتظر أن تقارب مواضيع “التربية الفنية المعتمدة على المجالات المعرفية”، و”التربية الفنية النظامية”، و”علاقة التربية الفنية بتنمية القدرات المعرفية”، علاوة على تنظيم أمسية فنية تراثية لمجموعة “نسائم النور” الفنية والثنائي قربال.

ومن المقرر أن تختتم فعاليات المعرض الإقليمي الثاني للكتاب بأمسية سينمائية وعرض ومناقشة أفلام قصيرة، وهي “دموع الليل” لمخرجه بوشعيب لحسن و”بياض” لمخرجه عبد الرحيم وهاب.

وحضر حفل افتتاح المعرض الإقليمي الثاني، على الخصوص، المندوب الجهوي للثقافة، ورئيسة المجلس الجماعي بأزيلال، وعدد من المنتخبين والمهتمين.