المهرجان الدولي للسينما الإفريقية بخريبكة يحتفي بالسينما البوركينابية

خريبكة – نظمت مؤسسة مهرجان السينما الإفريقية بخريبكة، اليوم الثلاثاء، حفل تكريم للسينما البوركينابية التي حلت ضيف شرف على الدورة ال 22 للمهرجان الدولي للسينما الإفريقية بخريبكة.

وقال رئيس مؤسسة مهرجان خريبكة للسينما الإفريقية، السيد الحبيب المالكي، في كلمة خلال هذا الحفل الذي حضره على الخصوص، عدد من المسؤولين ومهنيي الفن السابع البوركينابيين، إن السينما البوركينابية تتميز بقدرتها على الخلق والإبداع، مؤكدا أن القارة الإفريقية تختزن رأسمال ثقافيا وقدرات ديمغرافية مهمة وآفاق كثيرة للتعاون مع كبرى الدول في العالم بما يجعل منها قارة المستقبل.

وأبرز السيد المالكي في الوقت ذاته أهمية تكريس التوجه نحو التعاون جنوب -جنوب كما أراده صاحب الجلالة الملك محمد السادس باعتباره “طريقتنا الملائمة لتملك زمام أمورنا بأيدينا، ووسيلتنا لتحقيق التطوير الذاتي لدولنا” سيما في ظل الأزمات التي يشهدها العالم، معتبرا أن جميع المؤشرات الحالية تؤكد أن “إفريقيا تسير اليوم في الطريق الصحيح رغم بعض المشاكل هنا وهناك”.

ولم يفت السيد المالكي أن ينوه بتميز العلاقات التي تجمع المغرب ببوركينافاسو، معربا عن الأمل في أن يتمكن هذا البلد من بلوغ السلم والأمن والاستقرار في ظل وجود عدد من العصابات المنظمة الإرهابية التي تنشط به.

بدورها، نوهت المسؤولة بالإدارة العامة للسينما والسمعي البصري ببوركينا فاسو، السيدة يييي فاليري، في كلمة بالمناسبة، بمبادرة مؤسسة مهرجان السينما الإفريقية بخريبكة لتكريم السينما البوركينابية والاحتفاء بها وبروادها.

وأبرزت السيدة فاليري أن تخصيص المهرجان لهذا التكريم على الرغم من الظروف التي تمر منها بلادها، يعكس العلاقات المتميزة التي تجمع المغرب ببوركينافاسو، بما في ذلك المجال السينمائي.

وأشارت المتحدثة في هذا الصدد، إلى المساهمة المعتبرة للمملكة في مواكبة المهرجان الإفريقي للسينما والتلفزيون بواغادوغو (فيسباكو) الذي يعد من أكبر المهرجانات السينمائية بالقارة الإفريقية، مشيرة على الخصوص إلى الدور الريادي للراحل نور الدين الصايل “الأب المؤسس لمهرجان خريبكة”، ومشاركة الخطوط الملكية المغربية كناقل رسمي للمهرجان، وكذا مساهمة المجمع الشريف للفوسفاط.

وبهذه المناسبة، قدم السيد المالكي درع التكريم الخاص بالمهرجان الدولي للسينما الإفريقية للسيدة فاليري، قبل التقاط صورة جماعية مع الفنانين والمسؤولين البوركينابيين الحاضرين في هذا الحفل.

يذكر أن دورة هذ السنة من المهرجان برمجت خمسة أفلام بوركينابية في إطار فقرة “سينما الضيف”. كما تميز افتتاح هذه الدورة المنظمة إلى غاية 4 يونيو المقبل، بتكريم المندوب العام السابق للمهرجان الإفريقي للسينما والتلفزيون بواغادوغو (فيسباكو).