بعد صعوده للقسم الأول، أولمبيك خريبكة يريد استرجاع أمجاده

خريبكة – بعد موسم رياضي صعب وشاق تميز بأزمة كوفيد -19، ومشاكل داخل النادي، نجح أولمبيك خريبكة في الصعود إلى القسم الأول من البطولة الوطنية الاحترافية بعد فوزه يوم الجمعة في اليوم ال 29 ما قبل الأخير من دوري الدرجة الثانية على شباب السوالم الرياضي بهدف وحيد سجله مهدي نجمي.
إنجاز جديد وضع البلسم في قلوب الخريبكيين بعد مباراة صعبة ومتوترة ضد السوالم، توج بصعود مستحق للبطولة الاحترافية بعد موسم 2019-20 الذي أقل ما يقال عنه أنه كان كابوسا للفريق حيث نزل فيه لدوري الدرجة الثانية.
شباب السوالم الرياضي، سبق له أن ضمن بطاقة الصعود هو الآخر، لأول مرة في تاريخه للقسم الممتاز .
وتصدر النادي الخريبكي الترتيب برصيد 53 نقطة، متقاسما الترتيب مع خصمه شباب السوالم الرياضي ا(53 نقطة) ، ويطمح الآن لتشكيل فريق جديد يتمتع بجميع صفات الفريق المحترف ليعيد كتابة تاريخ أمجاده مستحضرا فوزه بالبطولة الوطنية ببراعة في 2006-2007.
ويبتعد الفريقان بسبع نقاط عن الوداد الرياضي الفاسي المحتل للصف الثالث ب 46 نقطة والذي تعادل بهدف لمثله امام مضيفه النادي القنيطري وفقد كل أمل في الصعود.
تأسس نادي أولمبيك خريبكة العام 1923 ، وفاز أيضا بكأس العرش في موسمي 2005-06 و 2014-15 كما كان وصيف بطل المغرب في المواسم 1983-84 و 1995-1996 و 2014-15.
وأمس الجمعة احتشدت الجماهير الخريبكية في وسط المدينة للفوز بصعود النادي وعودته لنادي الكبار.
يقول م.ع أحد محبي الفريق كانت فرحة غامرة بعد صافرة الحكم الأخيرة ، اعترانا فخر عارم برؤية الفريق يصعد رسميا إلى الدوري الممتاز، مشيدا بالدور المهم للمدرب كرغاش في تحقيق هذا الانجاز.
وبالنسبة لـلمشجع ل.ك فإن هذا الترويج إشارة قوية على أن الفريق قد تعلم من أخطائه الماضية ، مشيرا إلى أن الأصعب لم يأت بعد ، على وجه الخصوص ، للحصول على الألقاب كفريق نخبة والحفاظ على التماسك معتبرا أن مدينة كبيرة مثل خريبكة تستحق فريقا على مستوى أعلى.