بني ملال…إعادة إيواء أصحاب المحلات التجارية بمنتزه عين أسردون

بني ملال – شرعت السلطات المحلية ببني ملال ،أمس الخميس، في إعادة إيواء عدد من أصحاب المحلات التجارية العشوائية بمنتزه عين أسردون في أكشاك جديدة، وذلك في إطار الجهود الرامية إلى تهيئة وتأهيل هذا الموقع السياحي الشهير بالمدينة .

وأوضحت ولاية جهة بني ملال خنيفرة ، في بلاغ لها ، أنه تم الشروع في عملية ترحيل “أصحاب المحلات التجارية والمأكولات المتواجدة بصفة عشوائية بمنتزه عين أسردون، إلى أكشاك جديدة تم إنجازها وفق معايير الجودة والشروط التي تحترم طبيعة المحيط البيئي” التي يتميز بها هذا الموقع السياحي الجميل.

وتأتي هذه العملية بعد إجراء القرعة لفائدة مستغلي الأكشاك العشوائية القديمة، حيث تم ، على إثر ذلك، تسليمهم المفاتيح لمباشرة الإجراءات المتعلقة بربط محلاتهم الجديدة بالكهرباء والشروع في استغلالها بصفة قانونية.

ويتضمن مشروع تهيئة منتزه عين أسردون، الذي يشهد تقدما كبيرا، على الخصوص ، إحداث فضاء للألعاب مخصص للأطفال، وتهيئة وفتح وإنارة مسلكين للراجلين يربطان موقع عين أسردون بعين سيدي بويعقوب وعين تامكنونت، وإحداث أكشاك، وبناء متحف للتعريف بالتراث الثقافي، وتهيئة “قصر عين أسردون” كفضاء للعروض الفنية، وبناء مقهى بانورامي للاستراحة، وكذا إنجاز نافورة ، وإعادة تهيئة السواقي والجسور والأحواض المائية المتواجدة بالموقع.

ويندرج هذا المشروع في إطار تنفيذ اتفاقية الشراكة بين مجلس الجهة ووزارة السياحة والصناعة التقليدية والنقل الجوي والاقتصاد الاجتماعي، وولاية جهة بني ملال خنيفرة، والمكتب الشريف للفوسفاط، والشركة المغربية للهندسة السياحية، وذلك لتعزيز التنمية السياحية بالجهة من خلال إنجاز عدة مشاريع تهدف إلى تطوير التنشيط والترفيه السياحي، وتهيئة وإعادة تأهيل المواقع والبنيات التحتية السياحية وتعزيز التشوير والإعلام السياحي بالجهة.