بني ملال: تدشين عدة مشاريع تنموية

بني ملال – تم اليوم الجمعة ببني ملال، إطلاق عدة مشاريع تنموية، بمناسبة الاحتفال بالذكرى ال 67 لعيد الاستقلال.

وهكذا، أشرف والي جهة بني ملال خنيفرة، خطيب الهبيل، مرفوقا بعدد من المسؤولين مدنيين وعسكريين، على تدشين إعدادية أيت تيسليت ببني ملال.

ويندرج هذا المشروع المنجز من طرف الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بكلفة إجمالية تقدر ب 9.5 مليون درهم ، في إطار الجهود المبذولة من أجل توسيع العرض المدرسي وضمان عدالة مجالية.

وتتيح هذه البنية التعليمية توفير تعليم ذي جودة ومحاربة الهدر المدرسي بكل أنواعه بالإقليم والجهة ككل.

كما أشرف والي الجهة والوفد المرافق له، بمقر الجمعية الخيرية الإسلامية ببني ملال، على تسليم شيكات بقيمة إجمالية تناهز 900 ألف درهم لفائدة 20 شخصا من ذوي الاحتياجات الخاصة من حاملي المشاريع.

وتروم هذه العملية تشجيع هؤلاء الأشخاص ومكافأتهم على جهودهم لتحدي إعاقتهم وإنجاز مشاريعهم المدرة للدخل.

كما تم تسليم كراسي متحركة وآليات أخرى لفائدة 15 شخصا في وضعية إعاقة في إطار المبادرات الممولة من طرف مؤسسة التعاون الوطني.

وقام الوالي والوفد المرافق له ، أيضا، بزيارة تفقدية لتقدم أشغال توسعة وتأهيل مصلحة الأمراض النفسية والعقلية بالمركز الاستشفائي الجهوي ببني ملال، والتي رصدت لها كلفة تناهز 3.5 مليون درهم.

ويروم إعادة تأهيل هذا المركز في إطار اتفاقية الشراكة بين وزارة الصحة والحماية الاجتماعية، وولاية الجهة، ومجلس الجهة ، تعزيز وتأهيل البنيات التحتية الصحية بالجهة.

وأبرز المنسق الجهوي للتعاون الوطني ببني ملال خنيفرة، رشيد علالي، في تصريح للقناة الإخبارية M24 التابعة لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن تسليم هذه الشيكات من طرف القطب الاجتماعي يندرج في إطار المبادرات التي أطلقها صندوق دعم التماسك الاجتماعي للأشخاص في وضعية إعاقة من حاملي للمشاريع، مذكرا بالجهود الهامة التي تبذلها مؤسسة التعاون الوطني لدعم الأشخاص في وضعية هشاشة.

وأضاف أن الأشخاص الدين استفادوا من تمويل مشاريعهم ستتم مواكبتهم من طرف التعاون الوطني الذي سيقوم بتتبع المشاريع منذ المراحل الأولى من أجل ضمان استدامتها وفعاليتها لفائدة المستفيدين.