بني ملال: جمعية مدرسي علوم الحياة والأرض تحتفي باليوم العالمي للمدن بأنشطة متنوعة

 

بني ملال – ينظم فرع جمعية مدرسي علوم الحياة والأرض ببني ملال، السبت المقبل، سلسلة من الأنشطة تحت شعار “مدينة أفضل، حياة أفضل”، احتفاء باليوم العالمي للمدن.

وسطر المنظمون برنامجا يتضمن تنظيم مسيرة إيكولوجية بالمدينة سيتم خلالها التوقف بمحطات خاصة ستكون فرصة لمناقشة مميزات وخصوصيات المدن المستدامة.

ويتعلق الأمر بمحطات فضاء (كارفور)، والحديقة الأولمبية، ومديولة، وعين تاماكنونت، وموقع عين أسردون، حيث سيعمل منظمو هذا الحدث على تنظيم ورشة للرسم لتلاميذ التعليم الثانويات حول المدن المستدامة، وتقديم عرض حول معالجة النفايات.

وأكدت الكاتب العامة لفرع جمعية مدرسي علوم الحياة والأرض ببني ملال، مليكة السمان، أن الجمعية تسعى من خلال الاحتفاء باليوم العالمي للمدن المستدامة تحت شعار “المغرب ورهانات المدن المستدامة” إلى التعريف بمفهوم المدن المستدامة وركائزها وأهدافها، وكذا سبل التصدي لتحديات التغيرات المناخية، ومعرفة أين نحن من أهداف المدن المستدامة بالمغرب عموما ومدينة بني ملال على وجه الخصوص.

وقالت “لقد برمجنا مسيرة إيكولوجية بمشاركة أعضاء وأصدقاء الجمعية، وورشة للرسم لفائدة تلاميذ التعليم الثانوي حول المدن المستدامة، وتقديم عرض يوجه لعموم المواطنين حول معالجة النفايات”.

كما ذكرت بأن مواضيع التضامن الاجتماعي والجاذبية والمنافسة وحماية البيئة وتحسينها وكذلك الاستعمال المعقلن للموارد، ستكون من بين النقاط ومؤهلات أخرى تجعل من أي موقع مدينة مستدامة، حاضرة للمناقشة خلال محطات التوقف المتوقعة ولاسيما بموقع عين أسردون الذي خضع ، مؤخرا، لأعمال تهيئة مهمة.

ويحتفي العالم يوم 31 أكتوبر من كل سنة ، باليوم العالمي للمدن، الذي تنظمه الإيسيسكو هذه السنة تحت شعار “مدينة أفضل، حياة أفضل”.

ويعد هذا اليوم العالمي فرصة لتسليط الضوء على التحديات التي تواجه مستقبل المدن والمناطق الحضرية، والتحسيس بضرورة تسخير التكنولوجيا الحديثة لمواجهة هذه التحديات، وكذا أهمية إقامة شراكات وتعاون من أجل تحقيق تنمية حضرية مستدامة والنهوض بالمدن الخضراء.