بني ملال خنيفرة: إطلاق النسخة الأولى من المعسكر التدريبي للأوديسا الجهوية لريادة الأعمال

انطلقت اليوم الخميس بمدينة بني ملال ، النسخة الأولى من المعسكر التدريبي للأوديسا الجهوية لريادة الأعمال بجهة بني ملال-خنيفرة، بتدريب مكثف لنحو 70 طالبا شابا من حاملي المشاريع.

فبعد خمسة أشهر من إطلاق النسخة الأولى من الأوديسا الجهوية لريادة الأعمال (ORE)، من قبل المركز الجهوي للاستثمار (CRI) لجهة بني ملال خنيفرة بتعاون وثيق مع جامعة السلطان مولاي سليمان (USMS)، ومكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل (OFPPT) ، ومشروع التنمية الاقتصادية ببني ملال-خنيفرة (ISED-BMK)، بتمويل من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، سيتعين على المتأهلين للتصفيات النهائية للأوديسا تطوير مشاريعهم بشكل معمق في هذا المعسكر التدريبي، وهي الخطوة الأخيرة التي ستسبق تنظيم الحفل النهائي لتوزيع الجوائز قبل متم شهر شتنبر الجاري .

وأشار عادل عزمي، المدير العام للمركز الجهوي للاستثمار بالنيابة، في تصريح لقناة M24 التابعة لوكالة المغرب العربي للأنباء، إلى أن حوالي ثلاثين فريقا مكونا من طلاب من جامعة السلطان مولاي سليمان ومتدربين من مكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل (OFPPT) بجهة بني ملال خنيفرة قد تأهلوا للمعسكر التدريبي بعد أن تمكونوا من إعداد مشاريعهم بنجاح وتجاوز مرحلة التباري  في مراحل الإقصاء داخل المؤسسات.

وقال السيد عزمي إن المراحل الإقصائية من المسابقة، شهدت تنظيم أكثر من 30 يوما توعويا حول روح المبادرة في مجال ريادة الأعمال، وأكثر من 90 ورشة تدريبية سمحت بتسجيل 250 فريقا (مع أكثر من 500 مترشح) وتأهل 31 فريقا إلى نهائيات المسابقة ما بين المؤسسات.

من جانبه، قال يونس التيحم، المدير التقني لمشروع ISED-BMK، أن هذا المشروع يهدف إلى تشجيع المبادرة بين طلاب الجامعات ومؤسسات مكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل ، مشيرا إلى أن هذا المعسكر التدريبي سيمكن من تعبئة المكونين والمستشارين المنتمين لبرنامج الدعم الجهوي “ازدهار” (CRI ،USMS ،OFPPT ،ANAPEC، والغرف المهنية، CGEM و INDH والبنوك) وكذا مشروع ISED-BMK وشركاء آخرين يشاركون في دعم ريادة الأعمال ، بهدف مواكبة وتكوين حاملي المشاريع المبتكرة ودعمهم للانتقال من مرحلة الفكرة إلى مرحلة تجميع المشروع وتنزيله .