بني ملال – خنيفرة: مساهمة الصناعة في الناتج الداخلي الجهوي فاقت 5.2 مليار درهم سنة 2021

بني ملال – شهدت مساهمة الصناعة في الناتج الداخلي الخام الجهوي ببني ملال- خنيفرة برسم سنة 2021 تحسنا ملحوظا، بمبيعات إجمالية تقدر بأزيد من 5.2 مليار درهم.

وتعمل الوحدات الصناعية بالجهة، وعددها 300 وحدة، في قطاعات وسلاسل إنتاجية مختلفة، خصوصا الصناعة الغذائية والصناعات الكيماوية وشبه الكيماوية.

وأفرج صندوق دعم الاستثمار بقطب الصناعات الغذائية (أكروبول) ببني ملال سنة 2021 عن أول اعتمادات مخصصة للمقاولات الراغبة في الاستقرار هناك ، لشراء أرض عقارية تقل بنسبة 50 في المائة عن السعر الإجمالي.

ووافقت اللجنة الموحدة للاستثمار على تقديم الدعم ل 16 مشروعا بقيمة استثمارية ناهزت 510 ملايين درهم، ستمكن من إحداث ما يزيد عن 900 منصب شغل.

ويهدف الصندوق الجهوي لدعم الاستثمار إلى تحسين جاذبية قطب الصناعة الغذائية (أكروبول) ، وتشجيع الاستثمارات اللازمة لتثمين المؤهلات الفلاحية الهائلة للجهة، من خلال منح دعم لاقتناء الأراضي بهذه المنطقة.

ويعتبر قطب الصناعة الغذائية لبني ملال “أكروبول ” أحد المشاريع المهيكلة بجهة بني ملال-خنيفرة، ويسقطب استثمارات بقيمة ثلاثة ملايير درهم، كفيلة بإحداث فرص للشغل تقدر بحوالي 9 آلاف منصب شغل مباشر وقار و20 ألف منصب شغل غير مباشر بجهة فلاحية بامتياز تبلغ مساحتها الزراعية حوالي مليون هكتار ، ومساحة مسقية تقدر ب200 ألف هكتار ، أي بنسبة 14 في المائة من المساحة المسقية على المستوى الوطني، حسب دراسة الجدوى المنجزة حول هذا المشروع الجهوي الاستراتيجي.