بني ملال-خنيفرة: وفد من رجال الأعمال والمستثمرين الرومانيين يستكشف فرص الاستثمار بالجهة

بني ملال *اطلع اليوم الجمعة وفد من رجال الأعمال والمستثمرين الرومانيين، الذين يقومون بزيارة عمل إلى المغرب، على فرص الاستثمار التي توفرها جهة بني ملال خنيفرة.

وقد قام الوفد ، الذي قادته سفيرة دولة رومانيا بالرباط السيدة ماريا كيوباني وضم رئيس غرفة التجارة والصناعة لبوخارست ليليا ستوشلوزا والعديد من المستثمرين الرومانيين ، بزيارات لعدة وحدات صناعية لتثمين المنتوجات الفلاحية بإقليمي بني ملال والفقيه بن صالح، بهدف استكشاف المؤهلات الاقتصادية للجهة ومختلف فرص الاستثمار في هذا المجال.

وبهذه المناسبة، تم عقد جلسة عمل ترأسها والي جهة بني ملال –خنيفرة عامل إقليم بني ملال، للاطلاع عن فرص الاستثمار التي توفرها الجهة، ومناقشة وتبادل التجارب والخبرات بين رجال الأعمال والمستثمرين برومانيا ونظرائهم بالجهة، وبحث سبل تطوير العلاقات الثنائية الاقتصادية بين هؤلاء المستثمرين وباقي مكونات جهة بني ملال خنيفرة.

وفي كلمة، بالمناسبة، ذكر والي الجهة بعلاقات الصداقة والتعاون المتينة التي تربط المملكة المغربية وجمهورية رومانيا، والتي ترتكز منذ أكثر من نصف قرن، على شراكة قوية ومستدامة وعلى دعم التبادل والتعاون الهادف إلى تقدم وازدهار البلدين.

وأكد أن هذه الزيارة ستشكل فرصة لنسج علاقة وطيدة بين رجال الأعمال والمستثمرين الرومانيين وجهة بني ملال خنيفرة، من خلال إحداث مشاريع استثمارية خاصة في القطاعات الواعدة بالجهة كالصناعات الغذائية، والسياحة المستدامة، والطاقات المتجددة، والاقتصاد الأخضر، وقطاع المعادن…

من جانبها ، أوضحت سفيرة رومانيا بالمغرب أن هذه الزيارة تهدف إلى تنويع ودعم التعاون الثنائي ، وذلك تماشيا مع متانة وجودة العلاقات السياسية بين البلدين، معربة عن إعجابها بالإنجازات والدينامية الاقتصادية التي تعرفها الجهة، خاصة من خلال المشاريع التي تمت زيارتها.

ولفتت إلى أن جهة بني ملال خنيفرة تزخر بإمكانيات هائلة وفرص استثمار متعددة، أصبحت تشكل مركز اهتمام مستثمري رومانيا ، مؤكدة على استعداد بلدها لتقوية جسور التعاون بين رجال الأعمال في الدولتين.

وعرف هذا اللقاء تقديم عدة عروض تم من خلالها إبراز مؤهلات الجهة والمجهودات المبذولة للنهوض بمختلف القطاعات الإنتاجية بها، وكذا تحسين ظروف الاستثمار بها.

وحضر هذا اللقاء علاوة على رجال الأعمال والمستثمرين الرومانيين، المدير الجهوي للفلاحة، والمندوب الجهوي للتجارة والصناعة والخدمات، ومدير المركز الجهوي للاستثمار، والمندوب الجهوي للسياحة والمدير الجهوي للبيئة، وممثلي الاتحاد العام لمقاولات المغرب ونائب المجلس الجهوي، ورؤساء الغرف المهنية، ورؤساء المصالح الخارحية وكذا العديد من الفاعلين والمستمرين الخواص.