بني ملال -خنيفرة : 24 ألف متدرب يستفيدون من التكوين برسم 2022-2023

انطلقت عملية التكوين  الخاصة بموسم 2022-2023 بجهة بني ملال خنيفرة التي سيستفيد منها 24 ألف و363 متدربا في 31 مؤسسة للتكوين بمختلف أقاليم الجهة.

ويتابع هؤلاء المتدربون تكوينهم في 120 تخصصا موزعين على 14 قطاعا إنتاجياً، من ضمنها التكوين في قطاع الاقتصاد الأخضر، والذي تم احداثه برسم الموسم الجديد 2022-2023.

وتميز الدخول الخاص بالتكوين بجهة بني ملال-خنيفرة بتعزيز قطاع الموارد البشرية، الذي ارتفع عدد المؤطرين به إلى 607، من بينهم 365 مؤطرا دائما و242 مكون زائر، والذين سيقدمون برامجهم التكوينية على مستوى 31 مؤسسة تكوينية، منها 5 برامج لإعادة إدماج السجناء، إلى جانب مركزين معتمدين متعاقد معهما.

وعلى مستوى المعهد المتخصص للتكنولوجيا التطبيقية بالجماعة الجبلية القصيبة (إقليم بني ملال)، فإن الدخول الخاص بالتكوين يجري في أفضل الظروف، كما عاين ذلك بعين المكان فريق من قناة M24، التابعة للمجموعة الإعلامية لوكالة المغرب العربي للأنباء.

وأوضح عبد الوهاب ضليعة، المدير الجهوي لمكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل ببني ملال-خنيفرة ، في تصريح لقناة   M24، أن بداية السنة التكوينية 2022-2023 تميزت بتأهيل وملائمة 4 مؤسسات قائمة في إطار ببرنامج التميز العملي (EXOP)، مذكرا بأن مكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل شرع في برنامج واسع لإعادة هيكلة عروض التكوين.

وأضاف السيد ضليعة أنه تم توسيع العرض الخاص بالتكوين من خلال تحديث 35٪ من السلاسل التكوينية مع إنشاء 23 جديدة، بالإضافة إلى إعادة تأهيل 19 سلاسل تكوينية مع الحفاظ على نمط التكوين المختلط ، مع تخصيص 30٪ من ساعات التدريب لتطوير المهارات الشخصية.

وذكر بتنفيذ برنامج الابتكار المقاولاتي الذي وضعه المكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل في جهات بني ملال-خنيفرة والرباط سلا القنيطرة، وطنجة-تطوان-الحسيمة، والذي من المقرر أن يستفيد منه 9000 متدرب في السنة الأولى على المستوى الجهوي.