بني ملال: دراسة والتصويت على برنامج التنمية الإقليمي على جدول أعمال الدورة المقبلة للمجلس الإقليمي

 

بني ملال – أعلن المجلس الإقليمي لبني ملال، أمس الثلاثاء، أن الصيغة النهائية لبرنامج التنمية الإقليمي لبني ملال ستُعرض على دورته العادية المقبلة من أجل دراستها والتصويت عليها.

وجاء هذا الإعلان في أعقاب اجتماع مشترك، أمس الثلاثاء، للجان الدائمة للمجلس الإقليمي لبني ملال.

وركزت المناقشات خلال هذا الاجتماع على المحاور الرئيسية لمشروع التنمية الإقليمي، وخصوصا القطاعات ذات الأولوية مثل الطرق والماء الصالح للشرب والنقل المدرسي في المناطق القروية والرياضة.

وقدم المشاركون في هذا الاجتماع عدة مقترحات وملاحظات بهدف إثراء وتحسين الصيغة النهائية لبرنامج التنمية الإقليمي لبني ملال.

وشكل هذا الاجتماع، الذي ترأسه رئيس المجلس الإقليمي لبني ملال محمد أوهنين، وحضره ممثلون عن المصالح الخارجية المعنية بإعداد برنامج التنمية الإقليمي، مناسبة للتطرق للمشاريع المهيكلة التي من المرتقب تنفيذها خلال السنوات الست المقبلة.

وقد تم عقد عدة اجتماعات تشاورية حول برنامج التنمية الإقليمي مع الجماعات الترابية وعدد من هيئات المجتمع المدني منذ مارس الماضي بهدف وضع تصور مشروع متكامل لمخطط عمل المجلس الإقليمي برسم الفترة 2022-2027.

ويمر إعداد برنامج التنمية الإقليمي عبر عدد من المراحل، من بينها على الخصوص، التشخيص واللقاءات التشاورية، وتحديد الرؤية الاستراتيجية والأولويات، وبلورة برنامج التنمية وعرضه للنظر فيه والتصويت عليه داخل المجلس الإقليمي.