بني ملال: دورات تكوينية حول العرض الخاص بمواكبة برنامج “ازدهار”

بني ملال – احتضن مقر المركز الجهوي للاستثمار، مؤخرا، العديد من الدورات التكوينية، الهادفة إلى تحسين العرض المتعلق بالخدمة الخاصة بمواكبة برنامج “ازدهار”.

ويهدف برنامج “ازدهار”، الذي كان المجلس الجهوي للاستثمار بجهة بني ملال- خنيفرة قد أعطى انطلاقته الرسمية يوم 8 أبريل الماضي، إلى تعبئة جميع الفاعلين المتدخلين في مجال مواكبة المقاولات وحاملي المشاريع على مستوى الجهة، من أجل تقديم عرض مواكبة مندمج لفائدة المقاولين.

وتندرج هذه الدورات التكوينية، التي أشرف عليها عدد من المستشارين للنظام البيئي لدعم رواد الأعمال لبرنامج “ازدهار”، في إطار الشراكة الاستراتيجية التي تجمع بين المركز الجهوي للاستثمار ببني ملال-خنيفرة ومشروع التنمية الاقتصادية والاجتماعية المندمجة ببني ملال- خنيفرة، والممول من قبل الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية.

وعرفت هذه الدورات، التي أشرف عليها عدد من الخبراء الدوليين لمواكبة المقاولين الذين تمت تعبئتهم من قبل مشروع التنمية الاقتصادية والاجتماعية المندمجة ببني ملال- خنيفرة، تقديم أفضل الممارسات الخاصة بدعم واحتضان المقاولات على المستويين الوطني والدولي، وإجراء تحليل نقدي للمسار الخاص بمواكبة برنامج “ازدهار”، من أجل إجراء التعديلات اللازمة التي تسمح له بالتكيف مع تطور بيئته، وانتظارات المقاولين.

وشكلت هذه الورشات أيضا فرصة لمستشاري برنامج ازدهار المنتمين لمختلف المنظمات الشريكة (المركز الجهوي للاستثمار ، الوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل والكفاءات (أنابيك)، الغرف المهنية، الاتحاد العام لمقاولات المغرب، المبادرة الوطنية للتنمية البشرية ، جامعة السلطان مولاي سليمان، مكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل…)، لاختبار المنصة الرقمية لمواكبة “ازدهار” ، التي يتم وضع اللمسات الأخيرة عليها ، واقتراح توصيات لجعلها عملية وأكثر فعالية.

ويسعى برنامج “ازدهار” إلى مواكبة المقاولات الصغيرة جدا والصغيرة والمتوسطة ، وتوفير مواكبة مندمجة لأكثر من 2000 مقاول سنويا على مستوى الأقاليم الخمسة بجهة بني ملال-خنيفرة.