تنصيب رجال السلطة الجدد المعينين بإقليم أزيلال

أقيم، أمس الجمعة، بمقر عمالة إقليم أزيلال حفل تنصيب رجال السلطة الجدد المعينين بالإقليم، في إطار الحركة الانتقالية الأخيرة التي أجرتها وزارة الداخلية.

ويتعلق الأمر بالكل من السيد عبد اللطيف حلويت، الذي تمت ترقيته وتعيينه كاتبا عاما للإقليم، والسيد ندير فراوي، الذي تمت ترقيته إلى درجة رئيس دائرة وتعيينه رئيسا لقسم الشؤون الداخلية بالإقليم، والسيد محمد غوزدامي، الذي عين باشا أزيلال، فضلا عن رؤساء الدوائر والملحقات الإدارية، وكذا قياد قيادات إقليم أزيلال.

وفي كلمة بهذه المناسبة، حث عامل إقليم أزيلال، السيد محمد عطفاوي، رجال السلطة الجدد على عدم ادخار أي جهد في مواكبة دينامية التنمية التي يشهدها الإقليم، باعتباره ورشا مفتوحا، ولا سيما، المشاريع المتعلقة بالمرحلة الثالثة من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية.

وذكر السيد عطفاوي، رجال السلطة الجدد، بأهمية التتبع الوثيق للمشاريع التي تم إطلاقها بالإقليم، وخاصة، بقطاع الفلاحة باعتباره قاطرة التنمية بأزيلال، وكذا السياحة الجبلية والصناعة التقليدية، مؤكدا أن الإقليم يعيش على إيقاع دينامية غير مسبوقة خصوصا في مجال تعزيز الربط بشبكة الماء الصالح للشرب وفك العزلة وتأهيل الطرق.

وتجدر الإشارة إلى أن حفل تنصيب رجال السلطة المُعينين حديثا بأزيلال جرى بحضور رؤساء المجالس المنتخبة ورؤساء المصالح الخارجية وممثلي السلطات الأمنية والعديد من الشخصيات المدنية والعسكرية، بالإضافة إلى ممثلي المجتمع المدني.