تنصيب رجال سلطة جدد بإقليم خنيفرة

احتضن مقر عمالة إقليم خنيفرة، اليوم الجمعة، حفل تنصيب عدد من رجال السلطة الجدد، الذين تم تعيينهم مؤخرا بإقليم خنيفرة، في إطار الحركة الانتقالية، التي أجرتها وزارة الداخلية.

وهمت هذه التعيينات كلا من عبد المجيد تابحمات، الكاتب العام للعمالة، وهشام المعمري نافع، رئيس قسم الشؤون الداخلية، وإسماعيل الدباغ، باشا مدينة مريرت، إضافة إلى عدد من رجال السلطة (رؤساء الدوائر والملحقات الإدارية والقياد).

وبهذه المناسبة، أكد محمد فطاح، عامل إقليم خنيفرة، على المفهوم الجديد للسلطة كمرجعية لرجال السلطة المعينين حديثًا، مذكراً بأهمية ترسيخ دينامية جديدة داخل الإدارة الإقليمية بالشكل الذي يواكب التنمية التي تشهدها المملكة في عدة مجالات.

وأشار محمد فطاح إلى أن الإقليم يشهد إحداث مشاريع هامة تهدف إلى تحسين الخدمات المقدمة لسكان خنيفرة، وخاصة تلك التي تندرج في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، مشيرا إلى أن هذه المشاريع ستساهم في تسريع الدينامية التنموية بالإقليم.

ودعا، في هذا السياق، جميع مكونات الإقليم ورؤساء المصالح الخارجية، والفاعلين داخل المجتمع المدني، والسلطات القضائية والأمنية إلى الأخذ بيد رجال السلطة الجدد، وتسهيل عملهم من أجل تحقيق التنمية الاقتصادية المنشودة للإقليم.

وتميز حفل تنصيب رجال السلطة الجدد، بحضور رؤساء المجالس المنتخبة ورؤساء المصالح الخارجية، وممثلي الأجهزة الأمنية، وعدة شخصيات مدنية وعسكرية، وممثلي المجتمع المدني.