توزيع حافلات للنقل المدرسي لفائدة الجماعات الترابية بإقليم خنيفرة

خنيفرة – جرى، اليوم الجمعة، توزيع عدد من حافلات النقل المدرسي لفائدة مجموعة من الجماعات الترابية التابعة لإقليم خنيفرة، في إطار اتفاقية شراكة بين مجلس الجهة والأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة بني ملال خنيفرة .

وجرى تسليم مفاتيح هذه الحافلات خلال حفل جرى بحضور عامل إقليم خنيفرة ومدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة بني ملال خنيفرة، ورئيس المجلس العلمي المحلي، ورئيس المجلس الإقليمي لخنيفرة، و رئيس مجلس مجموعة الجماعات الترابية “الأطلس”، ورؤساء المصالح الأمنية.

وتندرج هذه العملية في إطار اتفاقية شراكة بين مجلس جهة بني ملال خنيفرة، والأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة بني ملال خنيفرة ٬ تتعلق بتنفيذ برنامج العمل متوسط المدى للارتقاء بالعرض التربوي بجهة بني ملال خنيفرة 2019-2023.

وستساهم هذه الحافلات في الحد من ظاهرة الهدر المدرسي بالوسط القروي للإقليم، لاسيما لدى الفتيات، وتعزيز العرض المدرسي من خلال تمكين التلاميذ من الولوج للمؤسسات التعليمية ، في ظروف جيدة تساعدهم على التحصيل الدراسي وتوفر لهم شروط النجاح.

ويستفيد إقليم خنيفرة في إطار هذه الاتفاقية مما مجموعه 104 حافلات للنقل المدرسي. وقد توصلت الجماعات الترابية المستهدفة ، حتى الآن، ب 60 حافلة برسم سنتي 2020 و2021 في انتظار استكمال الحصة الاجمالية من الحافلات المتبقية والتي يبلغ عددها 44 حافلة مبرمجة برسم سنتي 2022 و2023.

وفي تصريح لقناة M24 الإخبارية التابعة لوكالة المغرب العربي للأنباء، أكد السيد مصطفى سليفاني مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة بني ملال خنيفرة، أن هذه المبادرة تندرج في إطار تفعيل مقتضيات اتفاقية الشراكة التي تجمع الأكاديمية بمجلس الجهة، والتي خصص لها غلاف إجمالي يناهز 8ر1 مليار درهم .

وأضاف أن هذه الإتفاقية تهدف إلى توسيع العرض المدرسي، واقتناء ما مجموعه 423 حافلة للنقل المدرسي على مستوى جهة بني ملال خنيفرة، للحد من ظاهرة الهدر المدرسي، وضمان تكافؤ الفرص والعدالة المجالية ٬وتشجيع تمدرس الفتيات القرويات.