جهة بني ملال-خنيفرة تنضم إلى البرنامج المحلي لمبادرة الشراكة من أجل الحكومة المنفتحة

بني ملال – أعلنت جهة بني ملال- خنيفرة عن انضمامها إلى البرنامج المحلي لمبادرة الشراكة من أجل الحكومة المنفتحة.

وأوضح المجلس الجهوي لبني ملال-خنيفرة، في بلاغ صحفي يهذا الخصوص أن ” من شأن هذه العضوية تعزيز جاذبية الجهة وشراكاتها على المستوى العربي والإفريقي والدولي، وكذا ريادة المملكة عربيا وقاريا”.

وأضاف المصدر ذاته أنه تنزيلا لمقتضيات القانون التنظيمي رقم 14-111 المتعلق بالجهات، حرص المجلس الجهوي لبني ملال- خنيفرة على تبني مجموعة من التدابير الاستباقية، بهدف تكريس مبادئ الشفافية والانفتاح، وتعزيز التواصل الداخلي والخارجي وتقوية قدرات الفاعلين المحليين لضمان المشاركة المواطنة.

ومن ضمن هذه التدابير، أشار المجلس الجهوي إلى إحداث هيئات استشارية بهدف تكريس مبادئ الديمقراطية المواطنة ، واعتماد نظم معلوماتية متطورة تضمن شفافية المعاملات الإدارية والمالية، وإرساء الآليات القانونية المتعلقة بالحق في الولوج إلى المعلومات.

وذكر في هذا الصدد بأنه أقام شراكات مع المعهد الديمقراطي الأمريكي ومركز التميز من أجل التنمية بهدف تعزيز قدرات الأطر والمنتخبين بالجهة.

ويضم البرنامج المحلي لمبادرة الشراكة من أجل الحكومة المنفتحة 76 عضوا، من ضمنهم جهة طنجة-تطوان- الحسيمة، التي انضمت إلى الشراكة في أكتوبر 2020 ، كأول جهة بمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا تنخرط في هذه المبادرة الدولية.