خنيفرة .. التوقيع على اتفاقية شراكة لدعم الإدماج الاقتصادي للشباب

خنيفرة – تم اليوم الاثنين التوقيع على اتفاقية شراكة بين اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية بخنيفرة وجمعية ” تاركا للتنمية والبيئة”، تهم برنامج دعم ومواكبة تنفيذ أنشطة الاقتصاد الاجتماعي والتضامني٬ ومشاريع تحسين الدخل والإدماج الاقتصادي للشباب.

وتهدف هذه الاتفاقية، التي أشرف على مراسيم توقيعها عامل إقليم خنيفرة السيد محمد فطاح ورئيس جمعية “تاركا” عبد السلام دحمان، تحسين الدخل والإدماج الاقتصادي للشباب، وتعزيز الإبداع والابتكار، وضمان استدامة المشاريع المدرة للدخل لفائدة هذه الفئة.

كما تروم تنزيل أهداف برنامج المرحلة الثالثة من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، المتعلقة بدعم المشاريع الابتكارية والإدماج الاقتصادي للشباب حاملي المشاريع، فضلا عن تحفيز خلق المشاريع الصغرى المدرة للدخل التي توفر فرص شغل قارة لفائدة الشباب. وبهذه المناسبة، تم تقديم عرض تناول مبادئ ومنهجية عمل الجمعية وكذا الأهداف المتوخاة من برنامج المواكبة ، والمتمثلة في ترسيخ مبدأ التآزر بين كل الفاعلين المعنيين بالتنمية على مستوى الإقليم، وخلق مشاريع اقتصادية قابلة للنمو والتطوير، وتستجيب لحاجيات المنطقة وحاملي المشاريع، فضلا عن مواكبة تنفيذ مشاريع الاقتصاد الاجتماعي والتضامني المبرمجة.

في سياق متصل ، تم تقديم عروض أخرى حول التدابير والإجراءات المتخذة على صعيد الإقليم من أجل التفعيل الجيد لمحاور البرنامج الثالث، خصوصا ما يتعلق بتوجيه ومواكبة الشباب بكل من مدينتي خنيفرة ومريرت ومركز القباب على إحداث مشاريع مبتكرة مدرة للدخل وذات قيمة مضافة عالية ، وتحديد سلاسل ومجالات الاستثمار الواعدة بالإقليم، والمتعلقة بقطاعات السياحة والفلاحة والصناعة التقليدية والمياه و الغابات والمقالع.

وتهدف جمعية “تاركا للتنمية والبيئة” ، التي تأسست سنة 1998 بدون هدف ربحي، إلى المساهمة في تعزيز دينامية التنمية المستدامة، والحد من الفوارق السوسيو-اقتصادية ، و تقوية ثقافة الديمقراطية التشاركية.