خنيفرة: انخراط كبير لأطر التعليم في حملة التلقيح ضد فيروس كورونا

خنيفرة – تتواصل اليوم الثلاثاء حملة التلقيح ضد وباء كوفيد-19 لفائدة أطر التربية والتكوين الإدارية والتربوية والتقنية بإقليم خنيفرة، والتي انطلقت في أجواء من الوطنية والمسؤولية.

وتستهدف هذه الحملة، المنظمة وفق شروط تحترم التدابير الصحية والوقائية، في مرحلة أولى، رجال ونساء التربية الوطنية الذين يبلغون 45 سنة فما فوق، من ضمنهم الأطر الإدارية والبيداغوجية بمؤسسات التعليم التابعين للمديرية الإقليمية للتربية الوطنية بخنيفرة.

وأكد السيد مصطفى مومن المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية بخنيفرة في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء أن عملية التلقيح ستشمل حوالي 1555 من الأطر الإدارية والتربوية والتقنية بإقليم خنيفرة خلال مدة 15 يوما ووفق جدولة زمنية محددة موزعة على 5 مراكز للتلقيح .

وأضاف أن الحملة تجري بكل من مؤسسة الإبداع الفني والادبي-خنيفرة والثانوية الإعدادية حمان الفطواكي-مريرت والثانوية التأهيلية مولاي رشيد- بأجلموس والثانوية التأهيلية القدس-تيغسالين ومدرسة ابن بطوطة – القباب.

وأضاف أن أعضاء أسرة التعليم عبروا عن ارتياحهم لحسن سير هذه الحملة بفضل التنظيم الصارم، وذلك تحت تأطير عمالة إقليم خنيفرة وبإشراف من المندوبية الإقليمية للصحة.

ومن جهتهم، عبر عدد من المستفيدين عن رضاهم التام إزاء سلاسة سير حملة التلقيح وآجال الانتظار القصيرة، بفضل التنسيق الوثيق بين مختلف المتدخلين في هذه العملية ، داعين المواطنين إلى الانخراط أكثر بغية إنجاح هذه الحملة الوطنية المشهودة.