خنيفرة: تلقيح 3463 شخصا منذ انطلاق الحملة

خنيفرة – تلقى 3463 شخصا منذ انطلاق الحملة الوطنية للتلقيح الخميس الماضي وإلى غاية اليوم الجرعة الأولى من اللقاح المضاد لفيروس كورونا على مستوى إقليم خنيفرة.

وبحسب الحصيلة اليومية لعملية التلقيح التي تقدمها المديرية الإقليمية للصحة بخنيفرة، فقد بلغ عدد الأشخاص الذين استفادوا من عملية التلقيح اليوم الخميس687 مقابل 694 أمس ، و680 أول أمس الثلاثاء، في مسعى لتطويق هذا الوباء والعودة إلى حياة طبيعية.

وفي هذا السياق استقبل مركز الحسن الثاني للتلقيح، الذي أقيم بالقاعة المغطاة لخنيفرة، خلال الأسبوع الأول من حملة التلقيح ما مجموعه 1035 شخصا ، يليه مركز أمالو ب767 شخصا ثم مركز أجلموس ب688 شخصا.

واستقبلت محطة التلقيح ، التي تمت تهيئتها بالحي الإداري بمريرت، 627 شخصا ، ومحطة النسيم 163 شخصا منذ انطلاق الحملة الوطنية للتلقيح الخميس الماضي.

ويوضح تصنيف الأشخاص، الذين تم تلقيحهم حسب الفئة، هيمنة أولئك الذين تزيد أعمارهم عن 75 سنة والذين تلقوا 2294 جرعة ، يليهم أفراد الأمن (771)، وموظفو وزارة التربية (272) وأطر الصحة (126).

وتستهدف الاستراتيجية الاقليمية للتلقيح ضد فيروس كورونا حوالي 267 ألف و639 شخصا، موزعين على 167 ألف بالوسط الحضري و100 ألف و647 بالوسط القروي.

وتزيد أعمار أكثر من 40 ألف و700 شخص من الساكنة المستهدفة عن 60 سنة، 4037 منهم من موظفي التعليم ، و9100 من قوات الأمن و 712 أطر وزارة الصحة.

وقد تم تخصيص 45 محطة تلقيح ثابتة على مستوى الإقليم للقيام بهذه العملية ذات الأهمية البالغة الهادفة إلى تطويق هذا الوباء، منها 7 محطات شرعت في العمل ، في حين سيتم فتح عشر محطات أخرى يوم غد الجمعة.

في نفس السياق سيتم إنشاء ما مجموعه 223 محطة متنقلة خلال حملة التلقيح هذه، التي حشد لها 22 طبيبا و273 ممرضا موزعين على 167 فريق تلقيح.

ومن المقرر أن يستفيد أزيد من مليون و700 ألف شخص من عملية التلقيح ضد وباء كوفيد 19على مستوى جهة بني ملال خنيفرة ، أي ما يمثل 80 في المائة من ساكنة هذه الجهة.