خنيفرة: تنظيم حملة واسعة للتبرع بالدم

خنيفرة – نُظمت أمس الخميس بمدينة خنيفرة، حملة واسعة للتبرع بالدم تحت شعار ” بدمك تنبض الحياة” ، بهدف دعم المخزون الإقليمي من هذه المادة الحيوية.

وتروم هذه المبادرة الإنسانية، التي نظمتها جمعية الأعمال الاجتماعية لموظفي وزارة الداخلية والمجلس الإقليمي لخنيفرة بشراكة مع المستشفى الإقليمي بخنيفرة، الرفع من مخزون الدم الذي سجل نقصا حادا داخل مراكز تحاقن الدم في الآونة الأخيرة، بسبب تراجع عدد المتبرعين.

وقد عرفت هذه الحملة توافد أعداد هامة من موظفي وموظفات العمالة والمجلس الإقليمي وعناصر الأمن الوطني وأفراد القوات المساعدة والوقاية المدنية وعدد من ساكنة المدينة.

وفي تصريح لقناة ( إم 24 ) التابعة للمجموعة الإعلامية لوكالة المغرب العربي للأنباء، قال المندوب الإقليمي لوزارة الصحة والحماية الاجتماعية بخنيفرة، إن هذه الحملة تندرج في إطار الجهود المبذولة للرفع من مخزون الدم الذي يعرف نقصا حادا في الفترة الأخيرة بسبب عدم الإقبال الكافي للمتبرعين وتراجع أعدادهم، وذلك في مسعى لتشجيع المواطنين وتوعيتهم بأهمية هذه العملية في إنقاذ عدد من الأرواح.

من جهته، أشار رئيس جمعية الأعمال الاجتماعية لموظفي وزارة الداخلية والمجلس الإقليمي لحسن اتبوبشت، في تصريح مماثل، إلى أن هذه البادرة الإنسانية تندرج في إطار سلسلة من الحملات التي دأبت الجمعية على تنظيمها على مستوى إقليم خنيفرة قصد التحسيس بأهمية التبرع بالدم، والمساهمة في دعم الجهود المبذولة في هذا المجال.

وأضاف أن هذه الحملة الإنسانية مكنت من جمع أزيد من 200 كيس من الدم، مبرزا أهميتها في تعزيز مخزون أكياس الدم وتلبية الطلب الخاص بهذه المادة الحيوية ، التي يتزايد الطلب عليها يوميا.