خنيفرة .. في أفق تعزيز تموقع الإقليم كوجهة سياحية

خنيفرة – احتضن مقر عمالة خنيفرة، أمس الاثنين، لقاء خصص لعرض الاستراتيجية الإقليمية للسياحة وسبل تطويرها، في أفق تعزيز تموقع إقليم خنيفرة كوجهة سياحية صاعدة.

وتم، بهذه المناسبة، عرض فيلم يسلط الضوء على المؤهلات الطبيعية والبيئية التي يزخر بها هذا الإقليم، ومقوماته التاريخية، ورصيده الثقافي الأمازيغي المتنوع، وسبل تعزيز التنمية السياحية المحلية كرافعة أساسية للتنمية المحلية.

وعرف هذا اللقاء، أيضا، تقديم عروض من قبل مسؤولي كل من الوكالة الحضرية لخنيفرة، والمديرية الجهوية للمياه والغابات، تضمنت النتائج الأولية للتشخيص التشاركي والمشاريع المبرمجة في هذا القطاع، وكذا تحديد مجموعة من المواقع والمدارات والمنتجات السياحية الواعدة التي تساهم في تطوير السياحة الإيكولوجية بالإقليم.

وشدد المتدخلون، خلال هذا الاجتماع، على أن فك العزلة عن الإقليم يعتبر شرطا ومدخلا أساسيا للتنمية المحلية التي ترتكز، بالأساس، على السياحة الإيكولوجية والروحية، من خلال العمل على تطوير البنيات التحتية الأساسية، وإحداث مآوي ووحدات فندقية، وتهيئة المواقع السياحية وغابات ترفيهية شبه حضرية ومتاحف إيكولوجية (متحف للماء)، وإحداث محميات ونوادي للقنص السياحي.

وثمن المشاركون توفر الإقليم، اليوم، على مدار سياحي يربط بين مختلف مواقعه السياحية كبحيرة أكلمام أزكزا وغابة أجدير وعيون أم الربيع وبحيرة ويوان، داعين إلى تعزيز وتثمين مثل هذا المشروع النموذجي الذي كلف 163 مليون درهم، والذي ساهمت في تمويله كل من وزارة التجهيز والماء والمجلس الجهوي لبني ملال-خنيفرة وبرنامج تقليص الفوارق المجالية والاجتماعية.

وفي تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أكد رئيس المجلس الإقليمي للسياحة بخنيفرة، السيد محمد أوعزى، على ضرورة الرفع من وتيرة التنمية السياحية بالإقليم بالنظر إلى المؤهلات المتعددة والمتنوعة التي يتمتع بها.

ودعا، في هذا السياق، إلى اعتماد الوسائل الرقمية الحديثة كالمنصات الرقمية في الترويج لمختلف المؤهلات السياحية للإقليم، من أجل جدب المستثمرين للمساهمة في تطوير هذا القطاع الحيوي، وتعزيز أوراش التنمية المحلية.

حضر هذا اللقاء، الذي ترأسه عامل الإقليم السيد محمد فطاح، رئيس المجلس الإقليمي، ورئيس وأعضاء المجلس الإقليمي للسياحة، وعدد من المنتخبين ورؤساء المصالح الخارجية وخبراء في المجال السياحي.

يشار إلى أنه من المقرر أن يحتضن إقليم خنيفرة، نهاية شهر يناير الجاري، ببحيرة أكلمام أزكزا، النسخة الخامسة للسباحة في المياه الباردة المتجمدة، بمشاركة العديد من السباحين المرموقين وطنيا ودوليا.