دورة تكوينية حول استراتيجية الحملات الانتخابية للنساء الحركيات بخنيفرة

نظم حزب الحركة الشعبية عبر منظمته الموازية النساء الحركيات ، يومي السبت والأحد بخنيفرة ، دورة تكوينية حول استراتيجية الحملات الانتخابية بشراكة مع مؤسسة فريدريش ناومان.

وتروم هذه الدورة التكوينية زيادة الوعي السياسي للنساء من خلال تعزيز حضورهن الفعال في المجالس المنتخبة على المستوى المحلي والجهوي والوطني، إضافة إلى تقوية آليات التواصل وبناء منسوب الثقة بين الفاعل السياسي والمواطن من أجل الإقناع والاستقطاب والترافع من أجل قضاياه الجوهرية.

وأوضحت نهاد صفي رئيسة المجلس الوطني لمنظمة النساء الحركيات، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن هذه الدورة التكوينية تهدف بالخصوص إلى إطلاع المشاركات على مختلف المفاهيم والمصطلحات المنتمية إلى الحقل السياسي وتدبير الحملات الانتخابية، مضيفة أن المنظمة الحركية ظلت وستظل تدافع عن المساواة والمشاركة السياسية للنساء تحقيقا لمبدأ المناصفة كما جاء في منطوق الفصل 19 من دستور 2011 .

وأكدت أن الدورة نجحت في تصحيح وإغناء مجموعة من الحمولات لدى المشاركات بصياغة مجموعة من التوصيات والمقترحات التي من شأنها التدبير الأمثل للحملات الانتخابية عبر الربط بين ماهو جغرافي وديموغرافي .

ومن جهتها أشارت فتيحة غرابي نائبة رئيسة منظمة النساء الحركيات في تصريح مماثل أن هذه الدورة التكوينية تندرج في إطار سلسلة اللقاءات التي نظمتها المنظمة بمختلف مدن المملكة بهدف دعم المسلسل الديمقراطي عبر التركيز على أهمية المشاركة الواعية للنساء وتشجيعهن على الانخراط الفعلي والإيجابي في بناء مغرب الغد.

واعتبرت أن هذه الدورة تندرج في إطار الاستعداد للاستحقاقات القادمة التي تتطلب استراتيجيات وآليات تواصلية من أجل إرجاع منسوب الثقة بين الفاعل السياسي و المواطن ، و دعت النساء الحركيات بالإقليم للحفاظ على المكتسبات و مواصلة العمل لتحقيق الأفضل ترشيحا و تصويتا و قرارا.