عمالة إقليم خنيفرة تحتفي بنسائها بمناسبة اليوم العالمي للمرأة

خنيفرة- احتفت عمالة إقليم خنيفرة، اليوم الأربعاء ، بالنساء الموظفات بالعمالة، وذلك بمناسبة اليوم العالمي للمرأة الذي يصادف 8 مارس من كل سنة.
وقدمت مشاركات، خلال هذا الحفل الذي حضرته نساء يمثلن مختلف مصالح العمالة ، شهادات عن مسارهن وتجاربهن المهنية، معربات عن الأمل في زيادة تعزيز المكتسبات التي تحققت لفائدة المرأة المغربية.
وفي كلمة خلال الحفل أكد السيد لحسن اتبوبشت رئيس جمعية الأعمال الاجتماعية لموظفي وزارة الداخلية والمجلس الإقليمي٬ أن هذه المناسبة لحظة استثنائية بكل المقاييس والمعايير لإرتباطها بتكريم المرأة ٬ باعتبارها جدة او اما او أختا أو زوجة او بنتا أو حفيدة .

وأضاف ٬ أن هذا الحفل البسيط في ظاهره ٬ الغني في رمزيته ودلالاته ٬ هو عنوان وفاء وإخلاص ٬ للنساء اللواتي يتقاسمن معنا الأفراح والاحزان ٬ ويكابدن في صمت ونكران ذات ٬ واعتزاز بالنفس لإثبات وجودهن داخل البيت والإدارة على حد سواء .

وأكدت السيدة نجاة ألفيون رئيسة القسم الاقتصادي بعمالة إقليم خنيفرة في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء أن هذا اليوم يعد مناسبة لاستحضار كل الأعمال والخدمات الجليلة التي قدمتها المرأة المغربية ، ويشكل كذلك مناسبة للتعبير عن الشكر والامتنان٬ والعرفان لكافة الموظفات والأطر النسوية بمصالح العمالة ٬ لاخلاصهن في العمل والتضحيات التي تبذلنها من أجل الارتقاء بعملهن المهني.

وأضافت أن الاحتفال بهذا اليوم٬ يعد محطة سنوية للوقوف على حصيلة المكتسبات ٬ التي تحققت والجهود التي بذلت بغية تحسين وضعية المرأة المغربية ٬ عبر جعلها في صلب استراتيجية التنمية، كما يمثل مناسبة لإبراز الكفاءات النسائية في جميع المجالات.
هذا وشهد الحفل٬ الذي نظمته جمعية الأعمال الاجتماعية لموظفي وزارة الداخلية والمجلس الإقليمي لخنيفرة ٬ توزيع باقات من الورود وهدايا رمزية على الحاضرات التي بلغ عددهن 91 إمرأة ٬ عرفانا بإنجازاتهن ومسارهن المتميز على المستوى الإقليمي .