لقاء تحسيسي حول الأهمية الاقتصادية والإيكولوجية لشجر الخروب بجماعة تيغسالين

تيغسالين – احتضنت الجماعة الترابية تغسالين، بإقليم خنيفرة مساء أمس الجمعة لقاء تحسيسيا خصص لسلسة إنتاج الخروب، ركز على أهمية تجميع المنتجين في إطار هيئات مهنية ، تساعد على تطوير وتنمية هذا القطاع الواعد والحيوي بالإقليم.

ونظم هذا اللقاء التحسيسي بمبادرة من طرف جمعيتي اكو أثبير للبيئة والتنمية المستدامة وجمعية الأمل للتضامن والعمل الاجتماعي تغسالين، للوقوف على أهمية زراعة الخروب بالإقليم الذي سيساهم في تحسين دخل الفلاحين وخلق فرص الشغل.

ويندرج تنظيم هذا اللقاء التحسيسي في إطار برنامج للتوعية والإخبار لفائدة الفلاحين، التي يشرف عليها مركز الاستشارة الفلاحية بن خليل، وذلك من أجل ضمان النجاح لمختلف المشاريع الزراعية بما يخدم تنزيل مقاربة تشاورية للقرب مع الهيئات المهنية.
وفي تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء قالت السيدة وداد بوكلي رئيسة مركز الاستشارة الفلاحية بن خليل أن اقليم خنيفرة هو إقليم غني من حيث الموارد الطبيعية إلا أن النسيج التعاوني الهادف لاستغلال وتثمين هذه المواد الخام يبقى ضعيفا جدا بالمقارنة مع باقي اقاليم الجهة، وذلك يعود لعدة اسباب منها الجغرافية، البشرية والاقتصادية.
وأضافت أن غياب التعاونيات والتنظيمات المختصة كان ولازال يعيق التنمية الفلاحية بالإقليم، وهنا يتجلى دور مركز الاستشارة الفلاحية بن خليل الذي يسعى الى اعداد قاعدة قوية من التنظيمات المهنية التي ستكون اللبنة الاساس لكل المشاريع التي ستبرمج في الاقليم، وذلك عن طريق توعية وتحسيس الفلاحين والفلاحات بأهمية التنظيمات المهنية وما سيعود عليهم من فضل بمجرد انخراطهم فيها.
يذكر أنه في إطار مخطط المغرب الأخضر، ثم إطلاق مشاريع تنموية فلاحية جديدة بإقليم خنيفرة تندرج في إطار استراتيجية “الجيل الأخضر 2020-2030″، بالإضافة لإعطاء الانطلاقة لمشروع يندرج ضمن الاستراتيجية الغابوية الجديدة ” غابات المغرب ” همت غرس أشجار الخروب على مساحة 1442 هكتارا، وتهم 12 جماعة قروية.