ورشة تحسيسية مع نزيلات السجن المحلي بخنيفرة حول موضوع التسامح والعيش المشترك

خنيفرة – في إطار التعاون والتنسيق بين المديرية الجهوية للسجون وإعادة الإدماج بجهة بني ملال خنيفرة واللجنة الجهوية لحقوق الإنسان بني ملال خنيفرة، تم تنظيم ورشة تحسيسية مع نزيلات السجن المحلي بخنيفرة مساء الثلاثاء 22 نونبر 2022 حول موضوع التسامح والعيش المشترك من تأطير كل من هشام راضي المدير التنفيذي للجنة و رفيق ناجي إطار مكلف بالحماية.
وخلال الورشة تم الوقوف على مفهوم التسامح والسلوكيات المرتبطة به كقبول وتقدير ثقافات وأفكار الآخرين واحترام أنماط عيشهم وآرائهم ولغاتهم ودياناتهم دون تعصب أو ضغينة. كما تم التركيز على التسامح باعتباره مدخلا أساسيا للعيش المشترك في إطار القيم الحقوقية والوطنية المشتركة التي يضمنها دستور 2011.
وقد بلغ عدد المشاركين في هذا الحفل ما بين النزيلات وأطر وموظفي وموظفات السجن 50 مشاركا ومشاركة.
ويندرج تنظيم هذه التظاهرة ضمن سلسلة من الأنشطة التي تستهدف السجناء والسجينات بهدف إشاعة قيم حقوق الإنسان والنهوض بها بين الساكنة السجنية عبر الأنشطة الفنية والثقافية لأدوارها المهمة في ترسيخ القيم الحقوقية وثقافة العيش المشترك.