يوم تحسيسي ببني ملال لفائدة مرضى السرطان

 

بني ملال – نظم المركز الجهوي للأنكولوجيا ببني ملال، أمس الأربعاء، النسخة الثالثة للأيام التحسيسية لفائدة مرضى السرطان، وذلك بمناسبة تخليد حملة “شهر أكتوبر الوردي 2022”.

وتم بالمناسبة، تنظيم سلسلة من الورشات همت بالخصوص، النظام الغذائي المتبع لدى مرضى السرطان، والأخطار المرتبطة بعلاجات الطب التقليدي.

كما نظم في إطار هذه المبادرة وبشراكة مع فاعلين وجمعيات المجتمع المدني خصوصا نادي (ليونز كلوب) ببني ملال، لقاءات تحسيسية حول أهمية الكشف المبكر لسرطان الثدي الذي يعتبر من أكثر السرطانات شيوعا لدى النساء وأشدها فتكا.

كما تم خلال هذا اليوم التحسيسي تنظيم جلسات للتجميل لفائدة المرضى اللواتي يخضعن للعلاج الكيميائي، فضلا عن توزيع شواهد تقديرية للأطر التي أظهرت كفاءة مهنية عالية في مجال تتبع حالات مرضى السرطان بجهة بني ملال خنيفرة.

وقالت رجاء نجيب، أخصائية في علاج السرطان ومديرة المركز الجهوي للأنكولوجيا ببني ملال “إننا نشدد بمناسبة الاحتفال بشهر أكتوبر الوردي، على أهمية الكشف المبكر عن داء السرطان، والذي يبقى الوسيلة الوحيدة لزيادة فرص الشفاء”.

وأضافت أن موظفي المركز الجهوي للأنكولوجيا ببني ملال يعملون طيلة الشهر الجاري ، على مضاعفة الأنشطة التحسيسية للوقوف على الأسباب والعوامل التي تساهم في الإصابة بالسرطان، والعمل على تقديم نصائح عملية لفائدة زوار المركز لاسيما في ما يتعلق باعتماد نمط حياة ونظام غذائي صحي، بالإضافة إلى ممارسة الرياضة من أجل الواقية من هذا المرض.

وتعد حملة “أكتوبر الوردي” حملة سنوية تمكن من تحسيس العموم بالكشف المبكر عن سرطان الثدي،

ويمثل الشريط الوردي رمزا لهذا الحدث.