السيد عرشان يقول إن الحركة الديمقراطية الاجتماعية تطمح لتنمية محورها المواطن المغربي عبر مبادرات ملموسة

خريبكة/ أكد الأمين العام لحزب الحركة الديمقراطية الاجتماعية، السيد عبد الصمد عرشان، اليوم السبت بخريبكة أن حزبه يطمح لتنمية تتمحور حول المواطن المغربي عبر إجراءات ومبادرات ملموسة.

وأضاف السيد عرشان الذي كان يتحدث خلال اجتماع لمنسقي الحزب على مستوى إقليم خريبكة، أن الحركة الديمقراطية الاجتماعية تطمح خلال الانتخابات المقبلة للمساهمة من خلال عمل سياسي ذي قيمة مضافة عالية وأيضا من خلال طرح إجراءات ملموسة ذات تأثير مباشر على حياة المواطنين المغاربة، معربا عن أمله في أن تضع الحكومة المقبلة التنمية الاجتماعية في صدارة أولوياتها وفقا للتوجيهات الملكية السامية.

وقال “نحن نعيش منعطفا تاريخيا في المسار الديمقراطي للمملكة ونريد إعادة تركيز عملنا على الجانب الاجتماعي“، داعيا مناضلي حزبه إلى إعادة أواصر الثقة مع المواطنين بعيدا عن المزايدات والديماغوجية السياسية.

وجدد دعوته لمنسقي الحزب والمسؤولين المنتخبين ومرشحي الحزب للارتقاء إلى مستوى تطلعات المواطنين في الانتخابات المقبلة، مذكرا أن الحزب منذ إنشائه وضع المصالح العليا للمملكة في صدارة أولوياته.

وشدد على أهمية المشاركة المكثفة للمواطنين في الانتخابات المقبلة، مبرزا أن للشباب والنساء في الحزب دورا رائدا في محاربة العزوف عن التصويت.
وخلال هذا الاجتماع، الذي يندرج في إطار الاستعدادات للانتخابات المقبلة المقرر إجراؤها في 8 سبتمبر، أشار السيد عشران إلى أن برنامج كل مرشح يجب أن يطرح المشاكل الحقيقية للمواطنين وتوقعاتهم، مع التأكيد على ضرورة ضمان سلاسة تنظيم الحملات الانتخابية في سياق وباء كوفيد -19 من أجل دعم السلطات العمومية في مكافحة هذا الوباء.