كوفيد -19: بني ملال-خنيفرة تتجه نحو تحقيق المناعة الجماعية

بني ملال – تتجه جهة بني ملال خنيفرة ، على غرار العديد من جهات المملكة الأخرى، إلى تحقيق مناعة جماعية بفضل الإقبال الكبير للساكنة على عملية التلقيح ضد كوفيد-19.

ومن المنتظر أن تحقق حملة التلقيح بجهة بني ملال-خنيفرة أهدافها خلال الأيام المقبلة، حيث تم تطعيم 95 في المائة من الساكنة المستهدفة بشكل كامل حتى الآن ، وفقا لمعطيات المديرية الجهوية للصحة.

فمن بين مليون و705 ألف و654 شخص تبلغ أعمارهم 18 سنة فأكثر المستهدفين من قبل حملة التلقيح بجهة بني ملال- خنيفرة ، تلقى حتى الآن ما مجموعه مليون و612 ألفا و560 شخصا جرعتين من لقاح كوفيد 19.

وتجري عملية حقن الجرعة الثالثة من اللقاح بشكل جيد بالجهة بتلقيح 50489 شخصا حتى الآن ، أكملوا تطعيمهم ضد كوفيد 19 منذ 6 أشهر على الأقل.

وفي تصريح لقناة إم 24 التابعة للمجموعة الإعلامية لوكالة المغرب العربي للأنباء، أشار مسؤول الاتصال في المديرية الجهوية للصحة ببني ملال-خنيفرة، هشام الشوبي، إلى أن حملة التلقيح متواصلة بوتيرة منتظمة منذ إطلاق هذه العملية، موضحا أنه تم حقن أكثر من 3 ملايين جرعة من اللقاح المضاد لفيروس كورونا على مستوى الجهة منذ يناير 2021.

ولفت إلى أن “هذا يشير إلى أن ساكنة جهة بني ملال-خنيفرة تدرك تماما أهمية التلقيح باعتباره الوسيلة الوحيدة للحفاظ على الأمن الصحي والخروج من الأزمة الناجمة عن وباء فيروس كورونا” ، داعيا الأشخاص الذين لم يتم تلقيحهم بعد إلى القيام بذلك في أقرب وقت ممكن ، خاصة وأن اللقاح متوفر مجانا وبكميات كافية في مختلف مراكز التلقيح المحدثة في الأقاليم الخمس بالجهة.

وأضاف الشوبي أن الهدف يتمثل في الحفاظ على المكاسب وتحقيق المناعة الجماعية خلال الأيام المقبلة ، معربا عن أمله في أن تكون جهة بني ملال خنيفرة من بين جهات المملكة الأولى التي ستعود إلى الحياة الطبيعية.

نفس الدعوة وجهتها عاطف إلهام الطبيبة الرئيسة بالمركز الصحي “الرميلة” ببني ملال، التي أكدت أن حملة التلقيح تتقدم بشكل جيد على مستوى الجهة ، وتشهد انخراطا قويا من قبل المواطنين.

وقالت في هذا الصدد “نشهد حماسا وإقبالا كبيرين على عملية تلقي الجرعة الثالثة الخاصة بكبار السن والمصابين بأمراض مزمنة الذين تلقوا الجرعتين الأوليين من اللقاح المضاد للفيروس منذ ستة أشهر على الأقل”.

ودعت عاطف الأشخاص الذين لم يتلقوا بعد الجرعة الثالثة من اللقاح إلى التوجه بأسرع ما يمكن إلى أقرب مركز من مكان إقامتهم للتلقيح من أجل المساهمة في الحفاظ على المكاسب التي حققتها المملكة في هذا المجال.

وأضافت أن الشباب الذين لم يتم تطعيمهم بعد مدعوون بقوة إلى القيام بذلك لتحقيق مناعة جماعية ، مضيفة أن المواطنين لا يزالون مطالبين باحترام توصيات السلطات الصحية والتدابير الاحترازية والوقائية، خصوصا ما يتعلق بارتداء الكمامات والتباعد الجسدي والنظافة.

وفي تصريحات مماثلة ، أعرب العديد من المواطنين عن ارتياحهم للظروف التي تجرى فيها عملية التلقيح بجهة بني ملال-خنيفرة ، مشيدين بتحسن الوضع الوبائي بشكل واضح ، وبتراجع عدد حالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا على مستوى هذه الجهة.